• الجُمُعة

    آذار 2019

  • 22

قتلى وجرحى لـ “قسد” شرقي دير الزور.. والتحالف يرتكب مجزرة بحق المدنيين

نشر في : فبراير 11, 2019 10:32 م

سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا “قسد” اليوم نتيجة المعارك الدائرة ضد تنظيم “داعش” في جيبه الأخير شرقي دير الزور، في حين اتبع طيران التحالف الدولي سياسة الأرض المحروقة في قصفه للمنطقة.

قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا “قسد”

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور “جاد الله” إنَّ عناصر تنظيم “داعش” استهدفوا تجمعاً لميليشيا “قسد” في بلدة الباغوز بأربعة صواريخ موجهة، ما نتج عنه سقوط 25 عنصراً من ميليشيا “قسد” بين قتيل وجريح.

وأضاف مراسلنا إنَّ عناصر تنظيم “داعش” قتلوا سبعة عناصر من ميليشيا “قسد” قنصاً، في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ ميليشيا ” قسد” لم تحقق تقدماً ملحوظاً في المنطقة على الرغم من شدة القصف على جيب التنظيم من قبل الميليشيا وطيران التحالف الدولي، والمدفعية الفرنسية المتمركزة على الحدود العراقية.

طيران التحالف الدولي يرتكب مجزرة بحق مدنيي الباغوز

قال مراسلنا إن عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال قضوا جراء استهداف طيران التحالف الدولي للمخيمات التي كانت تأويهم في أطراف بلدة الباغوز.

ولفت مراسلنا إنَّ التحالف الدولي قصف بلدة الباغوز بشكل عنيف منذ أمس، وبكافة أنواع الأسلحة، كما شوهدت القاذفات الاستراتيجية من نوع “روكويل بي -1 لانسر” التابعة للتحالف الدولي وهي تقصف المنطقة.

إعدام أربعة عناصر لتنظيم “داعش” في بلدة غرانيج

قال مراسلنا في دير الزور “ربيع الحميدي” إنَّ عناصراً تابعين لميليشيا “قسد” أعدموا أربعة عناصر يتبعون لتنظيم “داعش”، حيث تم إلقاء القبض عليهم أثناء محاولتهم الهروب نحو مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” عبر البادية.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ عدداً من عناصر “داعش” يدفعون لمهربين مبالغ مالية مقابل إخراجهم من مناطقهم، ومنهم من يتم الإمساك به ونقله إلى مخيمات الحسكة، ومنهم من يصل إلى مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” على أنَّه نازح مدني.

وشهد ريف دير الزور الشرقي خروج العشرات من المدنيين من مناطق سيطرة تنظيم “داعش”، في حين ألقت ميليشيا “قسد” القبض على 11 عنصراً تابعين لتنظيم “داعش” متخفيين بين المدنيين، بينهم امرأتان تحملان الجنسية الفرنسية و6 عناصر أتراك و3 من أوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق