• الثَلاثاء

    شباط 2019

  • 19

مخابرات النظام تعتقل اثنين من قادة المصالحة بدرعا، ومجموعة مسلحة تنضم للمقاومة الشعبية

نشر في : فبراير 12, 2019 1:58 م

اعتقلت أحد أجهزة المخابرات اثنين من قادة المصالحة يوم أمس في مدينة نوى بريف درعا الغربي، عقب مداهمة طالت المنطقة.

مخابرات النظام تعتقل اثنين من عرّابي المصالحات في درعا

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا “راجي القاسم” إنَّ جهاز الأمن القومي أو ما يسمى بـ “الأمن الوطني” التابع لقوات النظام اعتقل كلا من “عبدو الخبي” الملقب بـ “أبو هواش” و “عيسى أبو السل” الملقب بـ “أبو جعفر تاو”.

وأضاف مراسلنا أنَّ “أبو هواش” هو قيادي سابق في فرقة أحرار نوى، والتي كانت إحدى فصائل المعارضة في درعا، كما شغل سابقاً منصب المسؤول الأمني في مشفى نوى الميداني، وعليه عدد من القضايا الشخصية مثل الخطف والقتل والسرقة.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ “أبو هواش” انضم إلى فرع المخابرات الجوية التابع لقوات النظام، عقب سيطرة قوات النظام على المحافظة في أواخر شهر تموز/يوليو من العام الماضي.

وتابع مراسلنا أنَّ “أبو جعفر تاو” كان قيادياً سابقاً في لواء أنصار الإسلام التابع لفصائل المعارضة السورية، كما شغل منصباً قيادياً في تجمع الأحرار العامل في المنطقة الغربية، تحت قيادة المدعو “أبو يزن الجبيلية” المدعوم من إسرائيل، والذي اغتاله تنظيم الدولة “داعش”.

مجموعة مسلحة تعلن انضمامها للمقاومة الشعبية في درعا

قال مراسلنا في درعا “محمد الحوراني” إنَّ مجموعة مسلحة نشرت مساء الإثنين مقطعاً مصوراً، أعلنت فيه عن انضمامها لصفوف ما يسمى بـ “المقاومة الشعبية” في درعا، وتوعّدت المجموعة قوات النظام بعمليات تستهدف عناصرهم في المحافظة.

يُذكر أنَّ قوات النظام شنّت حملة اعتقالات في بلدة انخل شمالي درعا في الآونة الأخيرة، واعتقلت عشرة شبان من بينهم قيادي سابق في فصائل المعارضة السورية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات