• الأربَعاء

    آذار 2019

  • 20

مجزرة جديدة في خان شيخون والدفاع المدني يوضح لستيب

نشر في : فبراير 19, 2019 3:29 م

قضى خمسة مدنيين نحبهم، وأصيب خمسة آخرين في مدينة خان شيخون جنوبي إدلب بالإضافة لخروج مخبز عن الخدمة، اليوم الثلاثاء، جرّاء تجدّد القصف البرّي لنظام الأسد على المدينة.

الدفاع المدني يوضح لستيب :

قال “حميد قطيني”  عضو المكتب الإعلامي في الدفاع المدني بمحافظة إدلب في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ قوّات النظام المتمركزة في قبيبات أبو الهدى شمال شرقي حماة، استهدفت، ظهر اليوم، بالصواريخ الأحياء السكنية بالمدينة مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم شخصان نازحان من حماة.

وأضاف قطيني: أنَّ أحدهما من ذوي الاحتياجات الخاصة يُدعى “أمين عسكر” والآخر طفل “محمود المجبر”، وثلاثة من عائلة قطيني بينهما طفل (بهاء – أحمد – ضياء)، وإصابة خمسة مدنيين بينهم امرأة وطفل، كما طال القصف العنيف مخبز الروضة الذي نشب فيه حريق ضخم أدى لخروجه عن الخدمة، وأنهت فرق الدفاع المدني عملها بانتشال الضحايا وإسعاف المصابين وإخماد الحريق، وتأمين الأماكن المستهدفة.

حصيلة ضحايا خان شيخون الأخيرة:

أفاد “قطيني” بأنَّ الدفاع المدني وثّق مقتل 29 مدنيًا وإصابة 46 آخرين جرّاء القصف منذ التاسع من شباط فبراير الجاري وحتى اليوم، مشيرًا إلى استهداف مدينة معرة النعمان، ظهر اليوم، بصاروخين شديدي الانفجار، وسارعت فرق الدفاع المدني إلى المكان، وكانت الأضرار ماديّة.

عمل الدفاع المدني مع كثافة القصف:

أوضح “قطيني” أنَّ متطوعي الدفاع المدني على جاهزية دائمة، ونرفع الجاهزية أكثر عند أوقات القصف والهجمات، فالعمل صعب جدًا، بسبب كثافة القصف، على سبيل المثال، كلّ دفعة تكون تقريبًا من عشرين إلى ستين صاروخًا خلال نصف ساعة أو أقل، كما أنَّ المساحات المستهدفة تتوسع مما يزيد الإصابات والشهداء والدمار، وأكثر ما يُعيق عملنا هو القصف المزدوج واستهداف أماكن متعدّدة بذات الوقت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق