• الجُمُعة

    آذار 2019

  • 22

التحالف يرتكب مجزرة بحق 50 شخصًا وسط محاولات اقتحام جديدة لجيب الباغوز

نشر في : مارس 11, 2019 2:26 م

عقب إعلان المتحدث الرسمي باسم ميليشيا قسد، انتهاء المهلة الأخيرة لاستسلام ما تبقى من مقاتلي تنظيم الدولة “داعش”، داخل “الباغوز” آخر جيوب التنظيم شرق ديرالزور، تجدّدَت المعارك في البلدة وشهدت ليلة قاسية استمر القصف فيها حتى ساعات الصباح الأولى.

استئناف العمليات العسكرية ضدَّ داعش

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية “حمزة العنزي” إنَّ أنباء تواردت عن ارتكاب طيران التحالف الدولي مجزرة راح ضحيتها أكثر من 50 شخصًا، غالبيتهم مدنيين من النساء والأطفال.

وذلك خلال قصفه لـ مخيم الباغوز بريف دير الزور الشرقي، ليلة أمس.

إلّا أنَّ “مصطفى بالي” رئيس المكتب الإعلامي لـ ميليشيا قسد، قال أمس لوكالة (رويترز)، إنه لم يخرج أي مدني من الجيب منذ يوم السبت، وإنَّ القوات لم تلحظ أي وجود للمدنيين مما دفع لاتخاذ قرار الهجوم.

في حين استهدف طيران التحالف مواقع التنظيم في مزارع البلدة، ومحيط مخيمات الباغوز، وسط توارد أنباء عن وقوع قتلى بين صفوف التنظيم، لم يتسنَ لنا التأكّد من صحة الخبر.
بدورها، كثّفت المدفعية الفرنسية قصفها على عدة مواقع في آخر جيوب التنظيم.

ويحاول عناصر ميليشيا قسد، اقتحام الباغوز عبر الجهة الجنوبية من مخيمها، وسط استهدافات مكثّفة بجميع أنواع الأسلحة.

تزامنًا مع استئناف المعارك، تعزيزات جديدة تصل قسد

دخلت قرابة 150 شاحنة تابعة للتحالف الدولي، محمّلة بسيارات دفع رباعي وصهاريج متوسطة الحجم ومعدات هندسية “تركسات” و شاحنات متوسطة الحجم وأخرى مغلقة.
عبر معبر (سيمالكا) النهري مع إقليم كردستان العراق، بهدف دعم جبهات الباغوز ودير الزور

الجدير بالذكر أنَّ ميليشيا قسد تمكّنت من إلقاء القبض على البعض من عناصر تنظيم داعش أثناء محاولتهم الفرار ليلاً من بلدة الباغوز.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق