• الأربَعاء

    آذار 2019

  • 20

دمشق في ذيل قائمة العالم بالأمان والسلامة بحسب مؤشر “ميرسر”

نشر في : مارس 14, 2019 11:39 ص

تصدرت العاصمة “دمشق” قائمة مؤشر “ميرسر” المعني بجودة الحياة والسلامة الشخصية، كـ أقل المدن أمانًا في العالم، رغم انتهاء الحرب.

بحسب مؤشر السلامة الشخصية، دمشق تحتل المدن الأقل أمنًا

وعلّقت وحدة المخابرات الاقتصادية التابعة لمجموعة (إيكونوميست) على التقرير قائلةً، إنَّ “ميرسر قدمت هذا العام قائمة عن السلامة الشخصية والتي تركز على استقرار المدن ومستويات الجريمة وتطبيق القانون والقيود على الحرية الشخصية والعلاقات مع البلدان الأخرى وحرية الصحافة”.

وأشارت إلى أنَّ “دمشق جاءت في المرتبة الأخيرة من حيث الأمان، سواء على مستوى الشرق الأوسط أو العالم”.

معاناة مستمرة رغم انتهاء الحرب

تعاني العاصمة دمشق من تدهور الأوضاع المعيشية للسكان، واعتقالات عشوائية واختفاء العديد من الأشخاص دون ورود أي معلومات عنهم.

بالإضافة إلى افتقار مقومات الحياة الأساسية من كهرباء وماء، بالإضافة إلى غلاء الأسعار وتدني متوسط دخل الفرد،حد الفقر.

وتصدّرت مدن أوروبا الغربية القائمة، حيث اختيرت “لوكسمبورغ” كـ أكثر المدن أمانًا في العالم، تليها “هلسنكي، بازل، برن، زوريخ السويسرية”.

وعربيًا، احتلت دبي تليها أبو ظبي أفضل مركزين في قائمة المدن الأكثر أمنًا في الشرق الأوسط، بينما جاء ترتيبهما معًا 73 على مستوى العالم.

وفي عام 2017، أظهر تقرير الأحوال المعيشية السنوي أنَّ دمشق من أسوأ مدن العالم للعيش فيها، في حين تصدرت مدينة ملبورن الأسترالية قائمة أفضل المدن معيشةً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق