• الأربَعاء

    آذار 2019

  • 20

قسد تتقدّم بعض الأمتار على محاور الباغوز، والتحالف يرتكب مجزرة جديدة

نشر في : مارس 14, 2019 4:29 م

تجددت الاشتباكات بين تنظيم الدولة وميليشيا قسد، في تقدّم واضح للأخير، وسط قصف جوّي من قبل طيران التحالف الدولي على تجمعات التنظيم في بلدة “الباغوز”، آخر معاقل داعش شرق دير الزور.

قصف متواصل وأنباء عن وقوع مجزرة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية “حمزة العنزي” إنَّ ميليشيا قسد تقدّمت في محيط بلدة الباغوز، وقامت بتثبيت نقاط عسكرية مؤقتة.
جاء ذلك بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية، عقب التقدّم.

وأشار إلى أنَّ طيران التحالف الدولي ارتكب مجزرة جديدة في بلدة الباغوز وسط ورود أنباء عن وقوع أكثر من عشرين قتيلاً، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى تدمير عدة آليات جرّاء الغارات على المنطقة، دون التأكّد من الرقم الكلي.

قسد تتقدم بشكل متوازٍ

بدوره، قال مراسل ستيب نيوز في ديرالزور “جاد الله” إنَّ تقّدم ميليشيا قسد يأتي على جميع محاور البلدة، باستثناء معبر جبل الباغوز الذي يُعتبر الطريق الوحيد لخروج المدنيين.

وأكّد مراسلنا أنَّ العشرات من مقاتلي التنظيم سلّموا أنفسهم مع عوائلهم لـ ميليشيا قسد، لافتًا إلى أنَّ معظمهم من جنسيات أجنبية.

في حين، وصلت كتيبة عسكرية من قوّات البيشمركة قادمة من مدينة السليمانية شمال العراق، إلى ريف دير الزور الشرقي، وذلك بهدف المشاركة في الأعمال القتالية ضدَّ تنظيم الدولة في مرزاع بلدة الباغوز.

وذكر مراسلنا في المنطقة “ربيع الحميدي” أنَّ قوّات قسد تقدّمت حوالي 250 مترا داخل المخيم، وتحديدًا عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، ولكن التنظيم شنَّ هجومًا مباغتًا عند الساعة الخامسة صباحًا، استمر حوالي 5 ساعات.

مما أجبر الميليشيا على التراجع بعض الأمتار، تخوفًا مع أي هجوم للانغماسيين.

واستخدم تنظيم الدولة خلال هجومه 8 صواريخ حرارية، كما خسر نحو 40 مقاتلاً من صفوفه، فيما قُتل 3 عناصر من قسد وأصيب 10 آخرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق