• الأربَعاء

    آذار 2019

  • 20

تحرير الشام تلقي القبض على أخطر منفذي التفجيرات في إدلب

نشر في : مارس 14, 2019 8:15 م

ألقت القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، اليوم، القبض على عدد من المساجين الذين فرّوا من سجن إدلب المركزي يوم أمس، عقب استهداف السجن بغارة من الطيران الروسي، كان من بينهم زهير الكلاوي الذي يعد من أخطر منفذي التفجيرات في إدلب.

تحرير الشام تلقي القبض على أخطر المساجين الهاربين

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب عبدالله أبو علي إنَّ القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام ألقت القبض على، الكلاوي، المنحدر من بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي، وهو رئيس خلية تفجيرات تابعة لقاعدة حميميم الروسية، وكان مسؤولاً عن أكثر من 30 تفجير في إدلب وريفها.

وأضاف مراسلنا أنَّ عناصر هيئة تحرير الشام طاردوا الكلاوي بالقرب من حاجز باتبو على طريق إدلب-سرمدا، وألقوا القبض عليه بعد إطلاق الرصاص على قدمه.

وتابع مراسلنا أنَّ الغرف الإخبارية في إدلب تداولت خبر رصد هيئة تحرير الشام مكافأة تبلغ 2500 دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكان الكلاوي، بعد هروبه من السجن عقب الغارة الروسية.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ مخافر شرطة هيئة تحرير الشام في كل من محمبل وأريحا، ألقوا القبض على أكثر من ثلاثين سجيناً فاراً، بينهم عناصر تابعين لتنظيم الدولة “داعش”، وعميل لمخابرات النظام، وثلاثة من مروجي المصالحات في المحافظة أو ما يسمى بـ “الضفادع”.

استهداف سجن إدلب يكشف عن جثة مواطن مفقود

قال مراسلنا إنَّ صور القتلى السجناء الذين قضوا بالغارة الروسية على السجن كشفت عن مقتل المواطن “أيوب دحام الشاوي” من مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، والذي كان مفقوداً منذ 6 سنوات.

وأضاف مراسلنا أنَّ أهل القتيل بحثوا عنه في العديد من الأماكن خلال السنوات الماضية، في حين تواصل معهم مجهولون منذ مدة، وطلبوا منهم دفع مبلغ 80 ألف دولار للإفراج عنه من سجن صيدنايا التابع للنظام.

يُذكر أن الغارة الروسية على سجن إدلب المركزي يوم أمس خلّفت أكثر من 60 قتيلاً من السجناء، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق