• الأربَعاء

    آذار 2019

  • 20

تحرير الشام تهدد روسيا والنظام من جديد وتطالب أهالي إدلب بالثبات

نشر في : مارس 14, 2019 11:29 م

أصدرت هيئة تحرير الشام، اليوم، بياناً، حثّت فيه مقاتليها على “الثأر” من الروس ومن قوات النظام، وطلبت من المدنيين في إدلب الصبر على الحملة التي يشنها النظام وحليفته روسيا، والاستعداد للمعركة القادمة.

تحرير الشام تحث مقاتليها على الثأر من روسيا والنظام

استنكرت هيئة تحرير الشام في بيانها والذي كان بعنوان “وحرّض المؤمنين” القصف الروسي العنيف على المباني السكنية والمنشآت الحيوية في إدلب وريفها.

وأشار البيان إلى أنّ تصعيد القصف الروسي يدل على إفلاس روسيا، وعجزها وفشلها في السيطرة على المنطقة.

ووجه البيان رسالة إلى روسيا حيث قال: ” ليس بيننا وبين المحتل الروسي إلا القتال، ولن ننخدع بألاعيبه المعروفة، وإنَّ أرضاً تحررت بالدماء، سنذود عنها بالدماء”.

وطلب البيان من مقاتلي فصائل المعارضة بشكل عام الثأر من قوات النظام وروسيا، والاكثار من العمليات الانغماسية كالعملية التي شنتها “العصائب الحمراء” أحد مجموعات هيئة تحرير الشام على مواقع النظام في مدينة محردة بريف حماة الشمالي منذ يومين.

تحرير الشام تطلب من المدنيين رفع الجاهزية

وحذّر البيان أهالي إدلب وريفها من الوثوق بالمؤتمرات والاتفاقيات الدولية، وضمانات وقف إطلاق النار التي نتجت عن مؤتمرات سوتشي وأستانا، وحثّ البيان المدنيين على الثقة بمقاتلي هيئة تحرير الشام أو ما وصفهم البيان بالمجاهدين.

وأوصى البيان المدنيين على الصبر والثبات في وجه التصعيد الذي تقوم به روسيا وقوات النظام، ورفع الجاهزية والاستمرار في طريق الثورة حتى النهاية.

يُذكر أنَّ بداية الأسبوع الجاري، أصدرت هيئة تحرير الشام بياناً مصورًا، ظهر فيه قائد الجناح العسكري في الهيئة “أبو خالد الشامي” مهددًا روسيا والنظام السوري بالرد العنيف على حملة القصف الأخيرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق