• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 18

من جسد الثورة السورية … موحسن

نشر في : يوليو 11, 2015 9:56 م

لمحة عامة :
تقع مدينة موحسن في ريف دير الزور الشرقي على مسافة 20 كم عن مركز مدينة دير الزور في شمال شرق سوريا , تبلغ مساحة المدينة 185 هكتار يعيش فيها ما يقارب 27 الف نسمة , وتتميز المدينة بمواقع اثرية ابرزها ” أبا انهود ” الواقع على مدخل المدينة .

تأتي تسمية المدينة من كلمتين متصلتين وهما ” موح – حسن ” وتعني كلمة موح الأرض المنبسطة بينما أتت كلمة حسن من المعنى الطيب ليصبح معنى الكلمة متصلة ” الأرض المنبسطة الطيبة ” , وتضم مدينة موحسن عشائر عربية تقسم الى عدة افخاذ ابرزها  ( البوعساف – العلي الحليحل – البوسويد – البوسيد – البودرباس – البحوري – البوجاسم ) .

الثورة في مدينة موحسن :
خرجت اول مظاهرة في مدينة موحسن في الشهر الرابع من عام 2011 وفيها قام المتظاهرين بحرق وتحطيم صورة بشار الاسد التي كانت متوضعة في وسط المدينة وبعدها مباشرة جاء الامن بكثرة الى مدينة موحسن وقام باطلاق النار باتجاه المتظاهرين الذين تفرقوا ولاذوا بالفرار
وكانت اشهر مظاهرة في مدينة موحسن اثناء تشيع شهداء الرصافة في الشهر الثالث من عام 2012 وفيها خرجت كامل المدينة رجال ونساء واطفال في تظاهرة رائعة لم يستطع جيش النظام خلالها ان يفعل شيء رغم انها مرت من اماكن تمركزه في معمل السجاد في المدينة لكثرة وحماسة المتظاهرين .

الحراك العسكري في مدينة موحسن :
بدأ الحراك المسلح في مدينة موحسن في الشهر السادس من عام 2011 وكان عدد من حمل السلاح حينها حوالي 20 مسلح وكانت اول عملية لهم ضرب دورية للامن اثناء مداهمتها مدينة موحسن ليلا وكان ذلك في اواخر الشهر السادس من عام 2011  تقريبا , لينتقل بعدها قسم الى مدينة دير الزور ويشكل كتيبة عمر بن الخطاب بينما بقي قسم في مدينة موحسن وشكل كتيبة عثمان بن عفان , وقامت هذه المجموعة التي بقيت في موحسن بعدد من العمليات منها ضرب حاجز النظام المتوضع في قرية المريعية ليقوم النظام بعدها بالتمركز في مدينة موحسن في نقطيتن وهما معمل السجاد ومدرسية الياسين وقام بتعزيز النقطتين بدبابات وعربات ب م ب وقناصات وعناصر مشاة واستطاع المسلحين ضرب هاتين النقطتين اكثر من مرة وكبدوهم خسائر فادحة.
كانت اول مواجهة علنية بين الجيش الحر وقوات النظام في المدينة في اوائل الشهر الثالث من عام 2012 حيث جرت معركة شرسة بين الطرفين استطاع خلالها الجيش الحر تكبيد قوات النظام خسائر فادحة , وبعدها توالت العمليات النوعية التي نفذها الثوار في مدينة موحسن حتى الشهر الرابع من عام 2012 حيث جرت معركة ثانية في المدينة استطاع فيها الجيش الحر عطب دبابة وحرق ب م ب وقتل واسر عدد من عناصر النظام
في الشهر الخامس كثرت الانشقاقات في مدينة موحسن وبدأت تتشكل الكتائب وتم تشكيل اول لواء في دير الزور في مدينة موحسن وهو لواء احفاد محمد ( ص ) بقيادة المجاهد الشهيد مامون الجاسم ( شحوار ) وكان الحدث الابرز في مدينة موحسن في يوم 13 – 8 – 2012 حيث استطاع عناصر الجيش الحر في المدينة اسقاط اول طائرة ميغ 23 في سورية بواسطة المضادات الارضية , و في الشهر 12 من عام 2012 بدأت معركة مطار دير الزور العسكري لتشارك فيها جميع كتائب وألوية الجيش الحر في مدينة موحسن بسبب قرب المطار من المدينة.

خاتمة :
بقيت المدينة تقاتل نظام الحكم في سوريا الى ان سيطر تنظيم الدولة عليها في الشهر السابع من عام 2014 , وفرّ كل من كان ضدهم وكان يقاتلهم من عناصر الجيش الحر الى خارج المحافظة فيما استتاب بعضهم لدى التنظيم الذي قام بسجنهم فيما بعد .
قدمت مدينة موحسن اكثر من 500 شهيد على جبهة مطار دير الزور العسكري منذ بدء المعارك هناك وحتى اليوم وكان اول شهيد من أبناء المدينة هو ” الشهيد مرعي حسن الحمود ” الذي قتل على يد النظام بتاريخ  26 – 8 – 2011 , فيما بلغ عدد شهداء مدينة موحسن عموما ما يزيد عن 600 شهيد واكثر من 100 معتقل لا يزال مصير الكثيرين منهم مجهول حتى اليوم  .
حجم الدمار الذي شهدته المدينة يقدر بنسبة 20% من عموم مساحتها تم تدميره بنسب متفاوتة من دوائر حكومية ومنازل مدنيين وذلك خلال استخدم النظام في قصفه للمدينة (الطيران الحربي – المدفعية الثقيلة – الطيران المروحي – الدبابات – راجمات الصواريخ).

موحسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات