صرّح المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” اليوم الأربعاء الموافق لـ الخامس عشر من أغسطس / آب الجاري، أنَّ عناصر “وحدات حماية الشعب” الكردية بدأت

تداولت وسائل إعلام محلّية مؤخرًا أنباءً عن انسحاب فصائل المعارضة من منطقة “التنف” في البادية السورية على الحدود السورية – الأردنية – العراقية، وسط مخاوف

عقب الخسائر التي تلقتها قوات النظام في البادية السورية وتحديداً في محيط المحطة النفطية الثالثة بريف حمص الشرقي وفي ريف مدينتي “البوكمال ، ريف الميادين”، قامت

انسحبت القوّات التركيّة من محيط مدينة “تل رفعت” بريف حلب الشمالي، مساء اليوم الأربعاء الثامن والعشرين من مارس / آذار الجاري، دون التوصّل مع القوّات الروسيّة