الصالح لستيب: داعش سيُبرر خسارته بذريعة أوامر “البغدادي” للانتقال لبقعة جغرافية جديدة .

واصلت ميليشيا “قسد” معاركها ضدَّ تنظيم الدولة (داعش)، بعد ساعات من إعلانها اقتحام مخيم الباغوز؛ آخر معاقل التنظيم شرق ديرالزور. تواصل العمليات العسكرية في آخر

عقب اختفاء مجموعتين من عناصرها، بالإضافة إلى 3 جنود روس، قوّات النظام تُطلق عملية عسكرية واسعة اسمتها بـ حملة (تطهير البادية الشامية). بمشاركة ميليشيا الحشد الشعبي،

نفى مراسل وكالة ستيب ما تداولته مواقع إخبارية حول دخول شاحنات نقل المدنيين من آخر جيوب التنظيم، كما قامت ميليشيا قسد بتفجير سيارة مؤن كانت متوجّهة لداخل منطقة داعش،