أعلنت ولاية “هاتاي” التركيَّة، اليوم الثلاثاء، شريطها الحدودي مع سوريا “مناطق أمنيّة” لمدة خمسة عشر يومًا، وذلك اعتبارًا من الساعة الثامنة صباح يوم غدٍ

أصدرت هيئة الأركان العامّة في “الجيش الوطني”، التابعة للحكومة السورية المؤقتة، تعميمًا جديدًا، في بيان أمس الأحد (2 / 9 / 2018) يُطالب كافة الحواجز العسكريّة وقوّات

شهدت مدينة “عفرين” شمال حلب، خللًا أمنيّا كبيرًا وسط تكرار حوادث الاغتيالات من قبل خلايا الوحدات الكرديّة والاقتتال الداخلي بين الفصائل، منذ سيطرة فصائل المعارضة