حماة وريفها

حالات خطف في مدينة حماة :

شهدت الآونة الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا في عمليات الخطف مقابل الفدية في المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات النظام في حماة وريفها الغربي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة ،نور الدين محمد، إنَّ آخر حالات الخطف كانت منذ ثلاث أيام، حيث اختطفت عصابة الشاب ،أحمد مراد آغا، وخاله، على طريق حماة- أبو قبيس بريف حماة الغربي، وطالبت العصابة أهل المختطفين بمبلغ 100 مليون ليرة سورية مقابل الإفراج عنهم.

وسبقها بيوم، قيام عصابة تستقل سيارة مظللة النوافذ ولا تحمل لوحات مرورية من نوع “كيا ريو” باختطاف الطفل محمد عباس “7 سنوات” من مدينة مصياف المليئة بحواجز قوات النظام غربي حماة.

وبحسب الصفحات الإخبارية المحلية، فإنَّ سيارة العصابة لم تمر من حواجز قوات النظام، ما يعني أنَّ العصابة محلية و ما زالت داخل المدينة التي يسكنها أغلبية من العلويين الموالين للنظام السوري.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الطفل المختطف هو ابن صاحب شركة تجارية تحمل اسم ،العباس، وطالبت العصابة بمبلغ 150 مليون ليرة سورية للإفراج عنه.

وشهد حي كازو في مدينة حماة قبل عدة أشهر اختطاف الشاب عبد الجبار الشيخ علي، وطلبت العصابة الخاطفة مبلغ 15 مليون ليرة سورية للإفراج عنه.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ حالات الخطف والعصابات منتشرة بكثرة في مدينة حماة وبالريف الغربي في مناطق مصياف وسلحب وأبو قبيس، لافتًا إلى أنَّ أغلب عناصر هذه العصابات يحملون بطاقات أمنية، ومنهم ممن يشاركون مع قوات النظام في حملات “تعفيش” المناطق التي يتم السيطرة عليها مؤخرًا، وهو ما يعطي هذه العصابات النفوذ والسلطة.

وذكر مراسلنا أنَّه وبجانب حالات الخطف مقابل الفدية، تنتشر في مناطق ريف حماة الغربي حالات سرقة السيارات والدراجات النارية بكثرة، وذلك بسبب حالة الفلتان الأمني وانتشار السلاح والنفوذ الواسع للميليشيات المحسوبة على قيادات عسكرية في صفوف قوات النظام.

خسائر بالعشرات لقوات النظام على جبهات حماة:

تمكن مقاتلو فصائل غرفة عمليات الفتح المبين ،مساء اليوم الجمعة، من قتل وجرح العشرات من قوات النظام في عدة عمليات استهداف وصد هجوم على محاور ريف حماة وإدلب.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب ،عبد الله أبو علي، إنَّ فصائل الفتح المبين تمكنت من تدمير غرفة عمليات مشتركة لقوات النظام والميليشيات الرديفة في قرية أبو دالي شرقي إدلب، عقب استهدافها بصواريخ الغراد.

حماة - أخبار حماة - معارك حماة

ونقلت شبكة “إباء” المقربة من هيئة تحرير الشام عن مصدر عسكري قوله إنَّ فصائل الفتح المبين تمكنت من قتل 7 عناصر لقوات النظام وجرح آخرين خلال صد محاولة تقدم لقوات النظام على محور الزرزور جنوب شرق إدلب، بالتزامن مع تدمير تركس مجنزر على جبهة الساحل بعد استهدافه بصاروخ مضاد للدروع.

https://youtu.be/mEpy7yFaX7A

وفي ريف حماة، قال مراسلنا ،عمر العمر، إنَّ فصائل الفتح المبين تمكنت من قتل وجرح مجموعة كاملة لقوات عبر كمين نفذته على جبهة حسمين جنوبي قرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

واعترف المركز الروسي للمصالحة في سوريا بمقتل 10 عناصر لقوات النظام وإصابة 21 آخرون نتيجة قصف وتصدي لهجمات فصائل المعارضة بحسب ما أورد.

وأشار مراسلنا ،نور الدين محمد، إلى أنَّ الفتح المبين استهدفت سيارة عسكرية لقوات النظام على جبهة الحويز بسهل الغاب غربي حماة بصاروخ مضاد للدروع ما أدى لتدميرها.

كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجز الكريم محيط نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار غربي حماة بالمدفعية الثقيلة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وشهدت مناطق ريف حماة وريف إدلب اليوم عدة محاولات لقوات النظام للتقدم والتسلل، تمكنت فصائل الفتح المبين من التصدي لها وتكبيد قوات النظام العديد من الخسائر في الأرواح والعتاد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق