الشأن السوري

الطفل “منظف مراحيض شرطة شران” بحلب يكشف حجم التعذيب الذي تعرض له (فيديو)

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطعًا مصورًا يظهر فيه أحد الطفلين الذين تم تسريب مقطع مصور لهم قبل قرابة أسبوع وهما ينظفان مراحيض مركز شرطة تابع لفصائل معارضة في ناحية شران بريف حلب الشمالي بأظافرهما، كنوع من العقوبة.

وقال الطفل، حمزة محمد علي، في المقطع المصور إنَّ النقيب في الشرطة الحرة، مالك، اقتاده مع أخيه مع عدد من العناصر إلى ناحية بوران، ومنها إلى شران، عقب توجيه تهم لهما بحسب ما أفاد الطفل تتعلق بالتحرش بفتاة.

شاهد أيضاً


شاهد كيف تُجبر شرطة شران بعفرين طفلين سَجينَين على تنظيف المراحيض بأظافرهما (فيديو)


وتابع الطفل بقوله إنَّ الضابط في الشرطة الحرة، أسامة المحمود، قام بضربهما، ثم أمرهم بتنظيف المراحيض بأظافرهم، ولعقها بألسنتهم، ليرفضوا الأمر الأخير.

وأضاف الطفل بأنَّه في اليوم التالي قام الضابط أسامة مع عنصرين بربط أقدام الطفلين بحزام السلاح الرشاش، وجلدهم على أرجلهم بالعصي فيما يعرف محليًا بعقوبة “الفلقة”، ثم يتقادوهما بعدها إلى السجن مهددين إياهم بتعريضهم للصعق بالكهرباء.

ولفت الطفل حمزة إلى أنَّه واجه بعدها محاكمة قضائية حكم خلالها القاضي عليهم بالبراءة، ولكنهم تعرضوا للإهانة والتعذيب في مركز الشرطة، مشيرًا إلى أنَّ التعذيب كان شديدًا على الرغم من براءة الطفلين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق