الشأن السوريسلايد رئيسي

اتصال هاتفي بين رئيس الأركان الروسي ونظيره التركي بخصوص إدلب.. وأبرز ما جاء فيه

بحث رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليري غيراسيموف، مع نظيره التركي، يشار غولر، اليوم الخميس، في اتصالٍ هاتفي الوضع في إدلب ولأوّل مرة منذ بدء المواجهة بين تركيا وقوات النظام السوري على أرض إدلب.

وبحسب ما جاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، فإنّ الجانبين بحثاً مسائل جدول الأعمال الثنائي لوزارتي الدفاع الروسية والتركية، المتعلقة بالوضع في سوريا، وخاصة في منطقة خفض التصعيد في إدلب.

فيما لم تكشف وزارة الدفاع الروسية عبر بيانها عن مزيد من التفاصيل حول ما جرى خلال الاتصال الهاتفي.

وجاءت المكالمة الهاتفية بين الجانبين على خلفية تصاعد ملموس للتوتر بين تركيا وقوات النظام السوري في ريف إدلب، مؤخراً مع موجة تصاريح وتهديدات بين الطرفين، عقب استهداف الأخيرة نقاط مراقبة تركية وقتل عدد من جنود الأتراك.

وكانت أنقرة اتهمت العسكريين الروس وقوات النظام السوري بشنّ هجمات على الجنود الأتراك والمدنيين في منطقة إدلب لوقف التصعيد وخرق اتفاق سوتشي للهدنة هناك، ليأتي الرد الروسي بالنفي والرفض القاطع.

اقرأ أيضاً : الكرملين: “لا نرى نزاعًا في إدلب والحكومة السورية تحارب الإرهاب”..

وعلى صعيدٍ منفصل، أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن اقتراح موسكو عقد اجتماع للرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط على مستوى الممثلين الخاصين، في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضاً : أنقرة تؤكد “سنُجبر الأطراف على وقف إطلاق النار في إدلب بمن فيهم المعارضة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق