اخبار العالم

الأمم المتحدة تكشف حصيلة جديدة لضحايا فيضانات درنة الليبية

أعلنت الأمم المتحدة، السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات مدينة درنة في شرق ليبيا إلى 11,300 قتيل، في تحديث للحصيلة.

الأمم المتحدة تكشف حصيلة جديدة لضحايا فيضانات درنة الليبية

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالاستناد إلى أرقام الهلال الاحمر الليبي أنّ 10,100 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين في المدينة المنكوبة. وأضاف التحديث أنّ الفيضانات أودت بحياة 170 شخصاً في أماكن أخرى بشرق ليبيا خارج درنة.

وأورد التقرير أنّ “هذه الأرقام من المتوقع أن ترتفع حيث تعمل طواقم البحث والإنقاذ بدأت للعثور على ناجين”.

وأضاف أنه بعد مرور نحو أسبوع على الإعصار دانيال الذي ضرب شرق ليبيا “لا يزال الوضع الإنساني قاتماً وخاصةً في درنة”.

وأعلن وزير الصحة في حكومة شرق ليبيا، عثمان عبد الجليل، مساء السبت، تسجيل 3252 قتيلاً، بزيادة 86 قتيلاً عن الحصيلة السابقة قبل 24 ساعة.

وأكد مجدداً للصحافيين في درنة، أنّ وزارته وحدها مخولة بإصدار أعداد القتلى، مشدداً على الأرقام المرتفعة التي توردها مصادر أخرى لا مصداقية لها.

وفي وقت سابق، السبت، أعلنت منظمة الصحة العالمية، في بيان، العثور على جثث 3958 شخصاً والتعرف على هوياتهم، وقالت إن “أكثر من تسعة آلاف شخص في عداد المفقودين”، دون أن تحدد مصدر هذه الأرقام.

وحذرت الأمم المتحدة من المناطق المحيطة التي شهدت سنوات من النزاعات المسلحة، من مخاطر الألغام الأرضية التي جرفتها مياه الفيضانات من مكان إلى آخر وتهدد المدنيين الذين ينتقلون سيراً على الأقدام.

اقرأ أيضاً.. مالي وبوركينا فاسو والنيجر توقع ميثاق تأسيس “تحالف دول الساحل”.. ما الهدف منه؟.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى