الشأن السوري

وزير نفط النظام السوري يكشف سبب أزمة البنزين في سوريا ومحتجون يقطعون طرقات جبلة

سبب أزمة البنزين في سوريا 

كشف وزير النفط في حكومة النظام السوري، بسام طعمة، في مقابلة له عبر “الفضائية السورية”، يوم أمس الأربعاء، عن سبب أزمة البنزين الحالية، مثيراً بتصريحاته سخط الموالين الذين اعتبروا أنّ هذا دليل على التهرب من تحمل المسؤولية.

أوضح طعمة في المقابلة: “بأنّ هذه الأزمة هي واحدة من سلسلة أزمات تعاني منها مناطق النظام، وذلك بسبب الحصار الأميركي للحقول النفطية بشكل خاص وللسوريين بشكل عام”، حسب وصفه.

كما اعترف طعمة بعجز حكومته حيال الأزمة، حيث قال: “إن توريدات النفط تأخرت، ولدينا مخزون نحاول إدارته ونحن ندير نقص ولا ندير وفرة، كما أننا بانتظار وصول التوريدات التي يمنعها الأمريكان”.

وأكد طعمة بأنّ العقوبات دفعت الشركات العالمية للانسحاب من مناطق سيطرة النظام السوري، ولم يبقى أمامهم سوى شركات الدول الصديقة، وهم يأملون أن يعملوا معهم.

 أزمة البنزين في سوريا
أزمة البنزين في سوريا أزمة البنزين في سوريا

– احتجاجات وقطع للطرقات

وفي السياق، قطع محتجون مساء أمس، أوتستراد “جبلة اللاذقية”، بسياراتهم مدة من الزمن، احتجاجاً على عدم تمكنهم من تعبئة البنزين على إحدى الكازيات المتواجدة على الأوتسترد.

ووفقاً لموقع “سناك سوريا” فإنّ شاهد عيان كشف لهم: بأنّ الحادثة بدأت عندما أوقفت الكازية تعبئة البنزين للسيارات في الطابور، وأخبرتهم أنّ المادة قد نفذت لديها، وتزامن ذلك مع مشاكل حدثت على الدور، نتيجة قيام بعض السيارات المخالفة للدور بالتعبئة.

وتابع الشاهد بأنّ الخلاف تطور حتى قام بعض أصحاب السيارات بقطع الأوتستراد احتجاجاً على عدم تمكنهم من تعبئة البنزين، رغم مضي وقت طويل على انتظارهم في الطابور، فالبعض كان قد بات ليلته بالطابور.

ولم تنتهي الاحتجاجات حتى تدخلت قوات النظام السوري العاملة في مدينة جبلة، وعملت فتح الأوتستراد بعد إغلاقه لمدة زمنية.

والجدير ذكره أنّ مناطق سيطرة النظام السوري، تعاني منذ عدة أيام أزمة بنزين خانقة، تسببت بوجود طوابير انتظار يصل طولها حتى عدة كيلومترات على محطات الوقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى