الشأن السوريسلايد رئيسي

التحرش بامرأة يسبب اشتباكات دامية بين الأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني بدير الزور

اندلعت اشتباكات دامية بين عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” وآخرين من الأمن العسكري التابع للنظام السوري، في ريف مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

الأمن العسكري يتحرّش

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، إن الاشتباكات اندلعت بين مجموعة من ميليشيا “الدفاع الوطني” وعناصر من الأمن العسكري التابع للنظام السوري، على خلفية تحرش أحد عناصر الأخير بامرأة.

وأضاف، أن الاشتباكات دارت بالأسلحة الرشاشة في بلدة المجري بريف مدينة الميادين الواقعة بريف دير الزور الشرقي.

وأوضح مراسلنا أن عناصر الأمن العسكري تحرشوا بامرأة أثناء مرورها عبر حاجز لهم في البلدة، تزامن ذلك مع مرور دورية لميليشيا الدفاع الوطني في المكان، ليتدخل أحد عناصر الميليشيا بعدما تبيّن أن الامرأة تمت له بالقرابة.

اقرأ أيضاً : خاص|| قتلى لميليشيا “حزب الله” العراقي بالرقة .. والنظام يستعين بـ “فاغنر” لضبط ميليشيا الدفاع الوطني بدير الزور

اشتباكات دامية

وتطورت الملاسنات إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين المجموعتين نتج عنها مقتل 3 عناصر من الأمن العسكري وعنصرين من “الدفاع الوطني”، بالإضافة لإصابة أربعة مدنيين بينهم طفل.

وتشهد المنطقة، بحسب مراسلنا، حالة من التوتر  وتحشيدات عسكرية من قبل الطرفين.

وكانت دوريات من الأمن العسكري يرافقها دوريات من مرتزقة “فاغنر” الروسية، شنت حملة اعتقالات موسعة داخل مدينة الميادين في الحادي عشر من أبريل/نيسان الماضي، استهدفت عناصر سابقين بصفوف تنظيم “داعش” وفصائل “الجيش الحر”، ممن التحقوا بصفوف ميليشيا “الدفاع الوطني” وميليشيا “أبو الفضل العباس”، المدعومتين إيرانياً.

وتتجدد الاشتباكات بشكل دوري بين قوات النظام السوري وحلفاءه من الميليشيات نتيجة لتفاوت الولاءات ما بين إيران وروسيا وكثرة السرقات ومحاولة الجميع اقتسامها.

التحرش بامرأة يسبب اشتباكات دامية بين الأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني بدير الزور
التحرش بامرأة يسبب اشتباكات دامية بين الأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني بدير الزور

اقرأ أيضاً : قتلى وجرحى باشتباكات بين لواء القدس والامن العسكري بدير الزور.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى