اخبار العالم

بينهم علي مملوك.. فرنسا تبدأ محاكمة غيابية لمسؤولين سوريين بقضية “الدباغ”

يواجه 3 مسؤولين سوريين كبار محاكمة غيابية في باريس، اليوم الثلاثاء، بتهمة التورط في اختفاء رجل سوري فرنسي وابنه ووفاتهما في وقت لاحق.

– فرنسا تبدأ محاكمة غيابية لمسؤولين سوريين بينهم علي مملوك

وهذه هي المرة الأولى التي تتم فيها محاكمة مسؤول سوري ما زال في منصبه بتهمة ارتكاب جرائم حرب مزعومة.

وتدور القضية التي طال أمدها حول اختفاء ووفاة، مازن الدباغ، وابنه باتريك، اللذين اعتقلهما عناصر إدارة المخابرات الجوية في سوريا في نوفمبر 2013 وتوفيا لاحقاً في السجن.

وبدأت محاكمة غيابية أمام محكمة الجنايات في باريس لثلاثة مسؤولين أمنيين رفيعي المستوى في سوريا، بتهمة التواطؤ في “ارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.

والمسؤولون الثلاثة هم المدير السابق لمكتب الأمن الوطني، علي مملوك، والمدير السابق للمخابرات الجوية، جميل حسن، والمدير السابق لفرع التحقيق في المخابرات الجوية، عبد السلام محمود.

وكان تم رفع القضية ضد علي مملوك وجميل حسن وعبد السلام محمود من قبل، عبيدة الدباغ، وهو أحد أقارب باتريك ومازن الدباغ.

ووفقاً لموقع “الحرة” فإن المحاكمة ستستمر حتى يوم الجمعة المقبل، حيث ينتظر أن تصدر المحكمة قرارها بحق هؤلاء المسؤولين.

من جانبها، ذكرت وكالة “رويترز” أنه لا يزال، علي مملوك، أحد الضباط المتهمين بالتواطؤ في اختفائهما وتعذيبهما، يعمل في أجهزة الأمن السورية مستشاراً أمنياً للرئيس، بشار الأسد.

ولم ترد وزارة الإعلام السورية بعد على طلب للتعليق من رويترز على القضية.

ورفضت الحكومة السورية والأسد وحليفتها روسيا الاتهامات بارتكاب جرائم قتل جماعي وتعذيب في الحرب التي تقول الأمم المتحدة إنها أودت بحياة مئات الآلاف.

فرنسا تبدأ محاكمة غيابية لمسؤولين سوريين بينهم علي مملوك
فرنسا تبدأ محاكمة غيابية لمسؤولين سوريين بينهم علي مملوك

اقرأ أيضا:

)) تحرك أمريكي ضد الجنائية الدولية بعد طلب توقيف نتنياهو وروسيا تبدي “استغرابها جداً”.. ماذا ستفعل واشنطن؟ 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى