المقالاتدير الزور وريفها

لأول مرة منذ سنوات.. هيئة تحرير الشام تعلن عن استهداف لعناصر النظام شرقي دير الزور

أعلنت هيئة تحرير الشام عن تنفيذها لعملية “نوعية” ضد قوات النظام في بلدة بقرص بريف دير الزور الشرقي قبل ثلاث أيام.

تحرير الشام تقتل عناصر لقوات النظام شرقي دير الزور

جاء في البيان الذي نشرته هيئة تحرير الشام عبر معرفها الرسمي على “تلغرام” أنّه وبعد الرصد والمتابعة لمجموعة من الضباط والعناصر التابعين للفرقة الرابعة بجيس النظام بدير الزور، تمكنت فرقة من “مجاهدي خلف الخطوط” من تنفيذ عملية محكمة ضد عناصر الفرقة.

وأضاف البيان أنَّ عناصر الهيئة اشتبكوا مع المجموعة وقتلوا ضابطاً وعنصراً، إضافةً إلى إيقاع عدد من الجرحى في صفوف قوات النظام.

وبحسب وكالات إخبارية فإنَّ القتلى هم الملازم أول في قوات النظام “يونس الناعم” والمنحدر من سهل الغاب، والمجند “غدير الراشد” من ريف حمص الغربي.

هيئة تحرير الشام تتوعد قوات النظام

ولفتت الهيئة في بيانها إلى أنَّ هذه العملية تأتي ضمن سلسلة عمليات “ويشف صدور قوم مؤمنين”، كما أعلنت في البيان أنَّ العمليات ضد قوات النظام مستمرة، وتوعّدت قوات النظام بالوصول إليهم أينما كانوا.

وكان قائد الجناح العسكري لهيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” توعد قوات النظام وروسيا بعمليات انغماسية ورد عنيف على تصعيد قوات النظام والطيران الروسي من قصفهما على مناطق خفض التصعيد في إدلب وريفها، وجاء تهديد الشامي خلال بيان مصور في السادس من الشهر الحالي.

والجدير ذكره أنَّ هذا الهجوم يعتبر الأول من نوعه لهيئة تحرير الشام على مواقع قوات النظام في دير الزور وشمال شرقي سوريا منذ قرابة الخمس سنوات، حيث أنَّ المنطقة كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة “داعش” والنظام وميليشيا “قسد” خلال السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق