المقالات

مجهولون يُهاجمون مقر المخابرات الجوية داخل مبنى حزب البعث بدرعا

قام مجهولون ليلة أمس بالهجوم بالأسلحة الرشاشة (الكلاشنكوف)، على مبنى حزب البعث، الذي تتخذه ميليشيا (المخابرات الجوية) مقرًا لها بالحي الغربي بمدينة داعل بريف درعا الغربي.

تزامنًا مع ذكرى الثورة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا “محمد الحوراني” إنَّ هذا الهجوم هو الثاني على نفس المقر منذ سيطرة قوّات النظام على المحافظة، ولم ترد أنباء عن حجم الإصابات بعد.

وتشهد درعا منذ صباح اليوم استنفارًا أمنيًا لقوّات النظام وأجهزته الأمنيّة، خصوصًا بعد نشر دعوات للخروج بمظاهرات في درعا البلد ومدينة “طفس” بالريف الغربي.

ويأتي ذلك في الذكرى التاسعة لإنطلاقة الثورة السورية.

وبين الحين والآخر، تشهد درعا عمليات عسكرية مماثلة منذ الإعلان عن تشكيل (المقاومة الشعبية)؛ فصيلا عسكريا ضدّ النظام، والتي باتت تستهدف نقاط تمركز قوّات النظام وضباطه.

وكان آخرها استهداف سيارة عسكرية لـ ميليشيا (حزب الله) بالقرب من بلدة “خربة غزالة” بريف درعا الشرقي.

يُشار إلى أنَّ القوّات الروسية كانت قد تعهدت لـ “أبو مرشد البردان”، القيادي السابق بالمعارضة، بحمايتها لحقوق الشعب بالتظاهر وعدم سماحها لقوّات النظام بالاقتراب من المظاهرات.

جاء ذلك بعد محاولة ميليشيا (الأمن العسكري) و (الفرقة الرابعة) اقتحام ريف درعا الغربي، بذريعة البحث عن الأسلحة ولـ اعتقال من شارك بالتظاهر التي جرت بمدينة طفس قبل أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق