الشأن السوري

عبوات “سراقب – ادلب” تواصل اصطياد عناصر فيلق الشام

تحول أوتستراد سراقب – إدلب إلى ساحة لتصفية القادة و العناصر الثورية , في ظل الفوضى الأمنية التي تسيطر على محافظة إدلب بعد تحرريها منذ شهور .
و أخر محاولات الاغتيال كانت , اليوم , بعد ان تم استهداف سيارة تابعة لفيلق الشام على طريق الأوتستراد بعبوة ناسفة , عندما كانت السيارة تحمل عناصر من الفيلق و متجهة إلى جبهات ريف حلب الجنوبي , مما أدى لمقتل ثلاثة عناصر و هم “علاء ابراهيم الشقيفي , مصطفى الخطيب , زكريا الحسين “, إضافة لسقوط عدة جرحى بين العناصر.

هذا الاستهداف لم يكن الأول , حيث انفجرت عبوة ناسفة على جسر مدينة “سراقب” في ريف إدلب الشرقي , الأسبوع الماضي , مخلفةً ثلاثة قتلى  من ذات الفصيل “فيلق الشام “, وسبقتها حالة مشابهة قبل شهر للفيلق ذاته مما ادى لمقتل عنصر و سقوط جريحين نتيجة زرع عبوة ناسفة في سيارتهم .

و تتوالى عمليات الاغتيال , دون أن يعرف حتى الآن الجاني أو صاحب المصلحة في ذلك.

e579b6e5-f621-436b-a60e-40be80215754

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى