الشأن السوري

ملخص حلب اليومي 22-2-2016

الوضع العام:
استهدف الطيران الحربي الروسي والطيران المروحي والحربي السوري مدينتي “عندان وحريتان ” وبلدتي “حيان وتل مصيبين ” في الريف الشمالي وبلدات ومدينة ” الباب ” في الريف الشرقي وطريق ” خناصر” في الريف الجنوبي الشرقي ومنطقة ” جبل الحص” في الريف الجنوبي كما استهدفت قوات النظام حي ” بستان القصر ” بصاروخ أرض-أرض نوع فيل وكانت حصيلة القصف مقتل أكثر من 12 شخص وإصابة أكثر من 55 آخرين.

فيما شهد ريف حلب الجنوبي الشرقي اشتباكات عنيفة بيم تنظيم الدولة وجند الأقصى وكتائب القوقاز ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها على طريق “خناصر” شريان النظام الوحيد إلى مدينة حلب وريفها بهدف قطع هذا الطريق تزامنت الاشتباكات بقصف مدفعي عنيف وبراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في معامل الدفاع والثكنات العسكرية المتواجدة في المنطقة وغارات جوية روسية كثيفة رد التنظيم بقذائف المدفعية وقذائف الهاون بالإضافة لاستهداف مواقع قوات النظام قرب بلدة ” خناصر ” بسيارة مفخخة وخلال الاشتباكات تمكن التنظيم والفصائل المساندة له من السيطرة على قرى وبلدات ” الشلالة، الحمام، برج الزعرور، رسم النفل، الطويلة، الهواز، الروهيب، الراهب، رسم الحمد، القرع ” بالإضافة لإطباق الحصار على بلدة ” خناصر ” وكتيبة الدفاع الجوي القريبة منها كما أعلن التنظيم تمكنه خلال الاشتباكات من اغتنام ثلاث دبابات وعدداً من صواريخ الكونكورس والميتس كما تمكنوا من إسقاط طائرة استطلاع روسية قرب بلدة ” خناصر “.

وشهد ريف حلب الشمالي اشتباكات بين الثوار من فيلق الشام والجبهة الشامية وجبهة النصرة وفصائل أخرى ضد قوات النظام على محوري ” الطامورة وباشكوي ” تزامنت بقصف مدفعي متبادل بين الطرفين تمكن الثوار خلالها من تدمير سيارة ذخيرة لقوات النظام على جبهة “باشكوي” بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وفي حلب المدينة دارت اشتباكات بين الثوار من الفرقة 16 وفرقة السلطان مراد والجبهة الشامية وكتائب الصفوة الإسلامية وفصائل أخرى ضد قوات سوريا الديموقراطية على محاوري ” الشيخ مقصود، الأشرفية ” تزامنت بقصف متبادل بقذائف الهاون وتمكن الثوار خلال الاشتباكات من قتل قناصين لتلك القوات بعد استهداف مواقعهم بقذائف مدفع B9
واستهدف الثوار من حركة نور الدين الزنكي تحصينات قوات النظام قرب القصر البلدي بحي المشارقة بصاروخ من نوع شهاب وتمكنوا من تحقيق إصابة مباشرة.

دمار -حي الهلك -حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى