الشأن السوري

قتلى و جرحى في درعا جراء قصف مكثف لقوات النظام و الثوار يردون

تشهد مدينة درعا قصفاً مدفعياً و صاروخياً من قبل حواجز قوات النظام المتمركزة في أطراف المناطق المحررة حيث كثفت قوات النظام اليوم الأحد الواحد و العشرين من أغسطس آب الجاري قصفها لعدة مناطق بمدينة درعا و ريفها ما أدى لوقوع قتلى و جرحى .

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا ” ماهر سليمان ” إن كل من بلدات ( إبطع و داعل و المسيكة ) تعرضوا لقصف مكثف براجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في اللواء ١٢ بالقرب من إزرع أسفر القصف عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء، نقلوا إلى المشافي الميدانية في المناطق المجاورة، كما قتل ثلاثة أشخاص من الثوار خلال قصف قوات النظام الذي استهدف ريف درعا الغربي اليوم .

و أضاف مراسل الوكالة أنّ بالمقابل ردت فصائل الجبهة الجنوبية بقصف مصادر النيران و استهداف اللواء ١٢ بإزرع بقذائف المدفعية والصواريخ، وسط أنباء عن تحقيق إصابات في صفوف عناصر قوات النظام .

و في منتصف الليلة الماضية أفاد مراسل الوكالة أنّ قوات النظام كانت قد كثفت قصفها بالصواريخ لأحياء درعا البلد بمدينة درعا و بلدات الريف الغربي (الأشعري واليادودة) حيث سقطت عدة صواريخ غراد و صواريخ فيل على تلك المناطق، في ظل اشتباكات متقطعة دارت بين قوات النظام و فصائل من الثوار على أطراف حي المنشية بدرعا البلد، فيما استهدفت فصائل الثوار المربع الأمني في مدينة درعا بقذائف المدفعية الثقيلة رداً على القصف العنيف الذي تعرضت له أحياء درعا البلد المحررة بالمدفعية الثقيلة من الكتيبة ٢٨٥ ، و الذي تسبب بمقتل رجل و امرأة من المدنيين في حي السحاري .

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ طائرات الاستطلاع التابعة للنظام تحلق بشكل يومي في سماء محافظة درعا، فيما تغيب الطائرات الحربية و المروحية تماماً عن الأجواء منذ عدة أيام .

و ذكر المراسل أنّ ثلاثة أطفال ( رفيف و أيهم و سيدرا ) قتلوا جراء قصف قوات النظام للسهول الجنوبية لمدينة درعا على منطقة النخلة جنوب درعا البلد مساء أمس السبت .

الغارية الشرقية ريف درعا دمار قصف روسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى