الشأن السوري

قصف متبادل بين النظام و الثوار في درعا يوقع ضحايا مدنيين

قضى ثمانية مدنيين نحبهم في محافظة درعا و جرح آخرون بينهم نساء و أطفال جراء قصف مدفعي متبادل بين نظام الأسد و فصائل الثوار اليوم الخميس الثاني و العشرين من ديسمبر كانون الأول الجاري .
 
و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في درعا بأن مدنيين قتلا ” رجل و امرأة ” في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي فيما قتل مدني في مدينة طفس بالريف الغربي بالإضافة إلى وقوع عدد من الجرحى فيهما جراء قصف قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة للمناطق السكنية بالمدينتين بعد ظهر اليوم .

 

و قال مراسلنا إن خمسة قتلى و عدد من الجرحى سقطوا في صفوف المدنيين في أحياء ( الكاشف و السبيل و القصور و المطار و الضاحية ) في درعا المحطة ضمن مدينة درعا و الخاضعة لسيطرة قوات النظام اليوم جراء قذائف خاطئة من فصائل الجيش الحر خلال استهدافها لنقاط تمركز قوات النظام هناك .

 

و في ذات السياق أضاف مراسلنا أن بلدتي اليادودة و كفرشمس تعرضت أيضاً لقصف مدفعي من قبل قوات النظام دون أنباء عن خسائر ، كما واستهدفت فصائل الجيش الحر اليوم مناطق تمركز قوات النظام في اللواء 12 بالقرب من مدينة إزرع بالريف الشمالي الشرقي و وردت أنباء عن احتراق دبابة في اللواء جراء قصف الثوار ، كما تعرضت الفرقة التاسعة بالقرب من الصنمين لقصف صاروخي من قبل الثوار دون أنباء عن حجم الخسائر هناك .

 

و في سياقٍ آخر أقدم مجهولون على اغتيال أحد عناصر فرقة عامود حوران و يدعى ” سليمان الحريري ” على أطراف بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي ولاذوا بالفرار بعد إطلاق النار عليه مباشرة مساء اليوم بحسب مراسل الوكالة و الذي أشار إلى أن أطراف بلدة ابطع من جهة الكتيبة المهجورة بريف درعا الأوسط شهدت اشتباكات عنيفة بين فصائل الجيش الحر و قوات النظام اليوم .

 

و يذكر أن المنطقة الغربية شهدت تحليقاً مكثفاً من الطيران الحربي الإسرائيلي صباح اليوم .

 

119379

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى