الشأن السوري

جرجناز محرمة على المحيسني!! وسكانها يمنعونه من أداء الخطبة!!

جاء الشيخ عبد الله المحيسني الشرعي في هيئة تحرير الشام و مدير الدعوة و الأوقاف في جيش الفتح بمدينة إدلب – المعروف لدى الشيخ أنّه يقوم بزيارات خاطفة لقرى و بلدات إدلب بشكل غير معلن و يخطب الجمع عن الجهاد و لصالح الهيئة – و معه مرافقيه إلى مسجد علي بن أبي طالب في الحارة الجنوبية في بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي اليوم الجمعة الثاني من حزيران / يونيو الجاري ، و السابع من رمضان، و المعروف أنّ سكان هذه الحارة غالبيتهم ينحدرون من عائلة الدغيم التي تنتمي إلى فصائل المعارضة كـ ” جيش الإسلام و حركة أحرار الشام و فيلق الشام “، و هي عائلة تكره جبهة النصرة بشكل خاص و القاعدة بشكل عام . بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في إدلب .

 

و أفاد مراسلنا بأنّ المحيسني عندما قدم إلى المسجد طلب من إمام المسجد و خطيب الجمعة أن يصعد مكانه إلى المنبر و يلقي الخطبة، و لكن الشيخ قال له إنّه ليس له الأمر و أنّه يوجد لجنة للمسجد مسؤولة عن ذلك ، فطلب منه أن يستأذنهم و عندما طلب منهم رفضوا هم و الشباب الموجودين بالمسجد، و قالوا له إنّ للمسجد شيخ و إمام ولا نحب تغيير الشيخ فإن أردت أن تحضر كأيّ مواطن فأهلاً بك و إن اردت أن تصعد إلى المنبر فعليك أن تذهب الى مسجد آخر ، فقام المحيسني و خرج هو ومرافقته من المسجد و هناك معلومات تقول أنّه ذهب إلى بلدة تلمنس و صلى الجمعة في أحد مساجدها .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى