الشأن السوري

غارات عراقيَّة شرقي دير الزور، والعثور على مقابر جماعية في البوكمال

أعلن الجيش العراقي في بيان له اليوم الثلاثاء، أن طائرة عراقية من نوع (F-16) استهدفت موقعين لتنظيم الدولة “داعش” في بلدة “السوسة” شرقي دير الزور، أحدهما كان لاجتماع يضم ثلاثين مقاتلًا في التنظيم، فيما كان الآخر مخبأً في البلدة يتواجد فيه 14 انغماسيًا، تسلّلوا إليه وخططوا لتفجير أنفسهم؛ بحسب البيان.

 

في حين، تبنَّى تنظيم الدولة اليوم، محاولة اغتيال القيادي السابق في مليشيا قسد “ياسر الدحلة” والتي قُتل خلالها أحد مرافقيه، وأصيب هو بجروح في قدمه، وذلك يوم أمس في قرية ذيبان شرقي دير الزور، وقال عبر وكالته أعماق: إنّه تم “اغتيال خمسة من عناصر الـPKK بأعيرة نارية في سوق بلدة ذيبان أمس”.

 

وعلى جانب آخر، تستمرّ معارك الكرِّ والفرِّ بين تنظيم الدولة وميليشيات الوحدات الكرديّة، في مدينة هجين وبادية الشعفة شرقي دير الزور، وتبقى خطوط السيطرة متبدلة بين الطرفين، وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السوريَّة “حمزة العنزي” بأنَّ معارك الأيام الثلاثة الماضية أسفرت عن وقوع 15 قتيلًا قسد وإصابة أكثر من 20 آخرين في صفوف “قسد” كما قتل وأصيب عدد من عناصر التنظيم.

 

وفي مناطق سيطرة نظام الأسد، تحدّث مراسلنا عن قيام قوَّات النظام بحملة دهم واعتقالات في بلدة صبيخان شرقي دير الزور، للبحث عن مطلوبين للخدمة الالزامية؛ بينما عثرت فرق الدفاع المدني والهلال الأحمر العربي السوري على سبع مقابر جماعية في منطقة “الحزام الأخضر” الواقعة غربي مدينة “البوكمال”، وقد تم انتشال 101 جثمان لـ “أشخاص مجهولي الهوية كان داعش أعدمهم خلال انتشاره، وتبدو على معظمها آثار تعذيب وتنكيل قبل الإعدام”؛ وفق مواقع موالية للنظام، مشيرةً إلى أنَّ العمل جارٍ لانتشال المزيد من الجثث.

Iraqi11122018

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق