الشأن السوري

مزاجية لجنة تقييم سلامة الأبنية في حلب الشرقية تهدد عائلات المنطقة بالتشرد!!

   اشتكى عدد كبير من سكان حي بستان القصر في حلب الشرقية من مزاجية لجنة تقييم سلامة الأبنية، والتي تعطي الأوامر بإخلاء أبنية الحي بشكل عشوائي دون فحص. 

تقييم سلامة الأبنية يجري وفق مزاجية اللجنة

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة حلب “هديل محمد” إنَّ لجنة تقييم سلامة الأبنية “لجنة تابعة للنظام مهمتها الكشف على أبنية حلب الشرقية” قامت بإخلاء عدة أبنية من سكانها بحجة أنهيار مباني مجاورة لها نتيجة تسرب المياه.

في حين أنَّ اللجنة ذاتها تغاضت في وقت سابق عن فحص الأبنية التي انهارت بفعل تسرب المياه. ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ اللجنة تعطي أوامرها تارة بإخلاء مبنى ما بهدف هدمه، ليعود أحد أعضاء اللجنة وينفي نيتها الهدم، ما أوقع سكان الحي في حيرة من أمرهم. وأشارت مراسلتنا إلى أنَّ سكان الأحياء الشرقية ليس لهم مكان آخر يذهبون إليه، خاصة بعد استيلاء نازحي كفريا والفوعة على أحياء في حلب الشرقية كحي المرجة وحي الصالحين وغيرها.

مناشدات حلب الشرقية لا تلقى ردة فعل

قالت ليندا بركات “إحدى سكان حي بستان القصر” لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ التخبط والمزاجية التي تعاني منها لجنة تقييم سلامة الأبنية في حلب الشرقية تنذر بكارثة ستحلُّ قريباً على سكان المنطقة.

ونوّهت بركات إلى أنَّ أهالي المنطقة وجهوا مناشداتهم إلى مسؤولي المنطقة ومحافظ حلب للتدخل لإنقاذهم، ولكن لم يتلقوا أي رد أو وعود بإيجاد حل للمشكلة. يُذكر أنَّ صحيفة تشرين الموالية للنظام صرّحت في وقت سابق أنَّ مجموع الأبنية المصابة بضرر معماري خفيف في حلب الشرقية بلغ أكثر من عشر آلاف مبنى، إضافة إلى 8 آلاف مبنى طابقي يعاني من ضرر إنشائي.

FB IMG 1554411289693

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق