الشأن السوري

مجزرة جنوبي إدلب.. وتسلل فاشل للنظام شمالي حماة

قُتل عدد من المدنيين، اليوم الخميس، في مجزرة جديدة جنوبي إدلب، جراء قصف جوي مستمر، فيما أعلنت قوَّات المعارضة عن التصدي لمحاولة تسلل لنظام الأسد شمالي حماة.

ضحايا مدنيون

قالت منظمة الدفاع المدني السوري: إنَّ أربعة مدنيين (رجل و امرأة وطفلين) قُتلوا وأصيبت طفلة أخرى، صباح اليوم، إثر قصف جوي بأربع غارات بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت أطراف بلدة “كنصفرة” في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب “عبد الله أبو علي” بأنَّ الضحايا من عائلة واحدة، والغارات روسيَّة استهدفت “مدجنة طيور” تأوي نازحين بالقرب من بلدة “كنصفرة” وعثرت فرق الدفاع المدني على الطفلة المصابة بالقرب من مكان الغارة حيث تسبب ضغط الانفجار برمي الطفلة لأكثر من عشرة أمتار.

وأضاف مراسلنا: أنَّ القصف الجوّي عبر المروحيات بالبراميل المتفجرة طال اليوم بلدات “ترملا والهبيط ومدايا وبسقلا والموزرة” جنوبي إدلب وتم تسجيل وقوع قتيل مدني وعدد من الجرحى في “بسقلا” بينهم حالات خطرة كما طال الاستهداف فيها منشآت حيوية منها مخبز وروضة أطفال.

المعارضة تتصدَّى

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة لقوَّات المعارضة في بيان لها اليوم، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام بعد محاولة تسلل فاشلة باتجاه جبهة “كفرنبودة” شمالي حماة.

وتشهد بلدة “كفرنبودة” قصفًا جويًا وبريًا مكثفًا منذ أيام تسبب بوقوع ضحايا وخروج مركز الدفاع المدني عن الخدمة أمس الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم نفت وزارة الدفاع الروسية مقتل 4 جنود روس جراء قصف للمعارضة شمالي حماة، وذلك بعد إعلان الجبهة الوطنية مساء أمس عن مقتل الجنود إثر استهداف معسكر “بريديج” شمالي حماة بقذائف الهاون.

 

252019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى