سلايد رئيسيميداني

وفاة امرأة وجنينها في مخيم الركبان نتيجة رفض الجيش الأردني إدخالهم للنقطة الطبية!!

توفيت امرأة وجنينها مساء أمس في مخيم الركبان عند المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق نتيجة رفض إحالتها إلى المشافي الطبية الأردنية بحجة إجارة العيد.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الركبان “حمزة العنزي” إنَّ نازحة تدعى سحر محمد حسين الكوس تنحدر من مدينة تدمر شرقي حمص وصلت إلى نقطة شام الطبية يوم أمس وهي حامل في الشهر التاسع وعلى وشك الولادة.

الجيش الأردني يرفض إدخال المريضة

وأشار مراسلنا إلى أنَّ نقطة شام الطبية ليس لديها المعدات الطبية أو الكادر الطبي اللازم لإجراء عملية ولادة “قيصرية” لسحر، ما دفع بالنقطة للتواصل مع نقطة اليونيسيف الطبية بهدف تحويلها إليها، ليأتي جواب نقطة اليونيسيف برفض الجيش الأردني إدخال الحالة الإسعافية بحجة غياب الكادر الطبي في عطلة عيد الفطر.

وبحسب مصادر طبية من نقطة شام فإنَّ سحر أصيبت بانخفاض ضغط الدم والنزيف الداخلي واحتشاء عضلة القلب نتيجة عدم توفر الإمكانيات الطبية.

وعملت الممرضات في نقطة شام على فتح بطن المريضة لإخراج الجنين، ولكن الجنين كان متوفياً أيضاً نتيحة النزيف الحاد وتهتك حبل المشيمة.

مطالب بوضع آلية لتفادي الحالات المماثلة

وطالبت الممرضات في نقطة شام الطبية الجيش الأردني بإيجاد حل جذري للحالات المماثلة تفادياً لمواجهة حالات وفيات أخرى، في حين لم يعلق الجانب الأردني على الموضوع.

وتزامنت حادثة الوفاة مع عاصفة غبارية مطرية ضربت مخيم الركبان في ثاني أيام عيد الفطر، حيث أدت العاصفة إلى اقتلاع وانهيار عشرات الخيم، وإلحاق أضرار بعدد من المنازل الطينية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق