الشأن السوري

إصابة “حارس الثورة” الساروت على جبهات حماة، فما هي حالته الصحية الآن!!

تعرّض القيادي في فصيل جيش العزة، عبد الباسط الساروت، والملقّب بـ”حارس الثورة” لإصابة خطيرة أثناء المعارك الدائرة بريف حماة الشمالي.

إصابات خطيرة بجسد الساروت

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، فيصل أبو عزام، إنَّ الساروت تعرّض لإصابة حربية خطيرة خلال المعارك التي تشهدها منطقة “تل ملح” شمالي حماة.

حيث أصيب الساروت بإصابة بالغة بعد منتصف الليل عند حوالي الساعة 1 من ليلة الخميس – الجمعة، وتمَّ إسعافه بشكل مبدأي عند النقطة، ليتم نقله على الفور إلى أحد مشافي إدلب بهدف تلقي العلاج.

مرافق الساروت يوضّح تفاصيل حالته الصحية

صرّح “خالد أبو علي” مرافق الساروت لـ وكالة ستيب الإخبارية، أنَّ عبد الباسط تعرّض لعدة إصابات خطيرة في الجسد، وتمَّ نقله إلى المشفى لتلقي العلاج، وتبيّن أنه أصيب بنزيف حاد تمَّ إخضاعه لعملية جراحية فورية لمعالجة تمزّق الأوعية الدموية جرّاء الشظايا، بالإضافة لإصابته بكسور في الجسد.

وأوضح مراسل الوكالة أنَّ الساروت بقي في حالة غير مستقرة صحيًا حتى الساعة 9 من صباح اليوم الجمعة، ليُعلن الأطباء عندها أنَّ حالته استقرت، ولكن بحاجة أن يبقى تحت المراقبة الحثيثة حتى 24 ساعة إضافية.

وبدوره، تحدّث مراسل الوكالة، عمر المحمد، أنَّ الساروت خضع لعملية جراحية فورية عند المشفى الميداني المحاذية للجبهة، وتمَّ نقله لاحقًا إلى أحد مستشفيات إدلب. وبيّن مراسلنا أنه تعرّض لإصابة بالبطن أدت لنزيف تحت البريتوان بالإضافة لعدة ثقوب بالمعدة، وإصابته بإصابة وعائية عظمية بالساعد والساق وتهشّم كبير بها. وأكّد مراسل الوكالة أنه تمَّ نقل الساروت عند ظهر اليوم إلى أحد المشافي التركية.

وظهر الساروت في شريطين مصورين عند تواجده على إحدى الجبهات، قبيل تعرضه للإصابة بساعات.

يُشار إلى أنَّ عبد الباسط ساروت ابن حي البياضة وسط مدينة حمص، كان حارس نادي الكرامة السوري ومنتخب شباب سوريا، ليتحوّل عقب انطلاقة الثورة الثورية إلى أبرز وجوهها الثورية، وعمل كـ منشد ثوري خلال السنوات الأولى ولقّب بـ”بلبل الثورة”.

762019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق