ميداني

داعش ينتعش مجددًا بالبادية السورية ويوقع قتلى للنظام بينهم ضابط

يواصل تنظيم الدولة هجماته المكثّفة على مواقع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، حيث صعّد من حدّة هجماته بعد إعلانه مؤخرًا عن “غزوة الاستنزاف” التي أوقعت عشرات القتلى لـ قوّات النظام في البادية السورية.

مقتل ضابط ومجموعته ببادية السخنة

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في البادية، حمزة العنزي، إنَّ تنظيم الدولة شنَّ هجومًا مباغتًا صباح اليوم الاثنين، استهدف من خلاله أحد مواقع النظام في بادية السخنة شرق حمص.

وأوضح مراسلنا أنَّ الهجوم استهدف نقطتين عسكريتين لقوّات النظام قرب المحطة الثالثة ببادية السخنة شرق تدمر بريف حمص الشرقي، بالإضافة لحرق عدد من الخيم واغتنام أسلحة خفيفة وذخائر متنوعة.

وأسفر الهجوم عن مقتل عدد من قوّات النظام، بينهم ضابط من مرتبات الفرقة 18 دبابات، بالإضافة إلى إصابة عدد آخر من العناصر.

الاستفادة من درجات الحرارة في هجمات البادية

ويعتمد التنظيم في هجماته الأخيرة على الإستفادة من ارتفاع درجات الحرارة في المناطق الصحراوية، حيث لا يستطيع عناصر النظام البقاء في بادية السخنة والتي تصل درجة الحرارة فيها إلى نحو 45، مما يجبرهم على الابتعاد عن المحارس، وعدم البقاء في نقاط الحراسة الخارجية، وهذا ما يجعل مقاتلي التنظيم يهاجمون مواقع النظام دون عوائق.

يُذكر أنَّ تنظيم الدولة نفذَّ خلال شهر مايو الماضي، عدة كمائن أوقعت عشرات القتلى والجرحى لقوّات النظام في محيط السخنة شرق حمص، ومكّنته من اغتنام أسلحة ثقيلة ومتوسطة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق