ميداني

نظام الأسد يقصف نقطة مراقبة تركية غربي حماة .. وتركيا تعترف بخسائرها

استهدفت قوات النظام، بقذائف مدفعية نقطة مراقبة تركية غربي حماة، اليوم الخميس، وتحدثت وزارة الدفاع التركية، في بيان عن إصابة ثلاثة جنود في ذلك القصف.

إعلان الأتراك

أعلنت وزارة الدفاع التركية، أنَّ قوات النظام السوري أطلقت عمدًا 35 قذيفة مدفعية (مورتر) على نقطة مراقبة تركية في محافظة إدلب السورية.

وأضافت الوزارة في بيان لها، أنَّ ثلاثة جنود أتراك أصيبوا بجروح طفيفة في الهجوم الذي وصفته بـ “المعتمد”، ولحقت أضراراً ببعض المعدات والمنشآت.

تسيير دورية بعد القصف

أفاد علي أبو الفاروق، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الريف الحموي، بأنَّ قوَّات النظام المتمركزة في حاجز الكريم،استهدفت فجر اليوم، نقطة المراقبة التركية في قرية “شير مغار” في جبل شحشبو غربي حماة بأكثر من ثماني قذائف مدفعية أسفرت عن وقوع انفجارات وحرائق داخل النقطة التركية.

وأشار مراسلنا، إلى قيام القوات التركية بتسيير دورية من نقطة المراقبة في بلدة “إشتبرق” إلى نقطة المراقبة التركية في قرية “شير مغار” في جبل شحشبو.

استمرار القصف على المدنيين

أكد مراسل الوكالة، استهداف طائرات النظام الحربية بعدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية مدينتي “كفرزيتا واللطامنة” وقريتي “تل ملح والجبين” شمالي حماة اليوم.

وفي ريف إدلب الجنوبي، ارتكب نظام الأسد صباح اليوم مجزرة جديدة في بلدة “موقا” راح ضحيتها أربعة قتلى كحصيلة أولية جراء قصف صاروخي يحمل قنابل عنقودية.

كما طالت غارات جوية وقذائف مدفعية مدينة “خان شيخون” وبلدات “احسم، كفرسجنة، النقير، عابدين، أرينبة، وأم الصير”. بحسب مراسلنا “عبد الله أبو علي”.

وليلة أمس، أعلن مسؤول في وزراة الدفاع الروسية، أنَّ روسيا وتركيا توسطتا لوقف إطلاق النار في إدلب بين النظام والمعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق