فيديوغراف

شاهد كما لم تراه من قبل حضن الوطن الذي دعا إليه الأسد!!

بعدما حثَّهم على العودةِ للوطن وإطلاقِ الوعود بحمياتِهم وفتحِ المعابرَ لتأمينِ وصولَهم، جعلَهم يسمعون أصواتَ عظامَهم وهي تتكسر في أقبيِة سجونِه وبجنازيرِ عناصرِه.

شهادات من داخل مناطق الأسد عن أوضاع العائدين لمناطقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق