الشأن السوري

الأسد يخسر آلياته بريف حماة.. وطيرانه ينتقم من مدنيي ريف إدلب

تمكنت فصائل غرفة الفتح المبين اليوم من استهداف عدد من آليات النظام وقتل عدة عناصر له، في الوقت الذي استمر فيه الطيران الحربي التابع للنظام السوري بقصف مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة وإيقاع خسائر في صفوف المدنيين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، عمر العمر، إنَّ فصائل غرفة عمليات الفتح المبين تمكنوا في الساعة الأخيرة من هذه الليلة من تدمير عربة ناقلة جنود “بي إم بي” لقوات النظام عقب استهدافها بصاروخ فاغوت ليلي على جبهة كفرهود بريف حماة الشمالي.

معارك

ناقلة أخرى شمال غرب حماة

وأضاف مراسلنا أنَّ هيئة تحرير الشام العاملة ضمن غرفة الفتح المبين تمكنت اليوم من تدمير ناقلة جنود أخرى لقوات النظام في جبهة الجبين بريف حماة الشمالي الغربي بعد استهدافها بصاروخ موجه.

واستهدفت عناصر الفتح المبين عدة مواقع لقوات النظام على جبهة الحويز بريف حماة الغربي بقذائف الهاون، ما نتج عنه إصابة عدد من عناصر قوات النظام بجروح متفاوتة.

طيران النظام ينتقم من مدنيي ريف إدلب

قال مراسلنا في إدلب عبد الله أبو علي، إنَّ ثلاثة مدنيين قضوا وأصيب عدد آخر بجروح جراء استهداف الطيران الحربي التابع للنظام بالصواريخ أطراف مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب.

كما استهدفت غارات مماثلة كلاً من بلدات البارة والفطيرة وحاس ودير سنبل بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل 5 مدنيين بينهم ثلاثة أطفال في البارة ومدني في كل من حاس والفطيرة، إضافة إلى مقتل سيدة وسقوط عدد من الجرحى في دير سنبل، في حين كشف انتشال الأنقاض عن إصابة أفراد عائلة بجروح متفاوتة.

وشنَّ طيران النظام الحربي غارات مماثلة على بلدات أرمنايا والمسطومة ومعرة حرمة والشيخ مصطفى، في حين استهدف طيران ” سوخوي 24″ مدينة خان شيخون وبلدات إحسم وحيش وترملا بالصواريخ الفراغية، ما أدى إلى دمار هائل في ممتلكات المدنيين.

وكانت فصائل الفتح المبين تصدت صباح اليوم لأربع محاولات اقتحام فاشلة قامت بها قوات النظام على محاور تل ملح والجبين بريف حماة الشمالي، حيث خسرت قوات النظام أكثر من 30 عنصراً، بالإضافة لإصابة 25 آخرين وأسر ثلاثة، وتدمير عدد من الآليات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق