دوليسلايد رئيسي

بعد دمشق.. “بيدرسون” يزور هيئة التفاوض في اسطنبول.. وهذه أهم التفاصيل

زار مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا “غير بيدرسون” هيئة التفاوض السورية في مدينة اسطنبول يوم أمس، بعد زيارته إلى دمشق التي استمرت لأيام بحث فيها ملفات الحل السوري واللجنة الدستورية.

وبحسب المعلومات أن بيدرسون أكد لهيئة التفاوض يوم أمس الخميس، أن رئاسة اللجنة الدستورية ستكون مشتركة بين النظام والمعارضة، لافتًا أنه تم الانتهاء من 80 بالمئة من القواعد الإجرائية، في حين يتم التفاوض الآن حول القسم المتبقي من اجراءات لوجستية وغيرها.

وكان بيدرسون قبل زيارته إلى دمشق قد أخذ تأكيدًا قطعيًا من موسكو بأن النظام سيوافق على أن تحدد الأمم المتحدة الأسماء الـ 6 المتبقية من اللجنة الدستورية، وقد أبدى وزير خارجية النظام وليد المعلم لبيدرسون موافقة على ذلك. بحسب مصدر مطلع.

من جهتها قالت هيئة التفاوض السورية اليوم الجمعة، في بيان نشرته على حسابها في الفيسبوك، إن رئيسها نصر الحريري التقى ليلة أمس بيدرسون، وشدد على “أن تكون اللجنة هي بوابة العملية السياسية وفقًا للمرجعيات الدولية وأولها القرار “2254” وضرورة تطبيق بنود هذا القرار كاملة ومتزامنة وبتراتبيتها، لا أن يقدم بنداً على غيره من البنود ليعتبر هو الحل”.

 

وأضافت الهيئة في بيانها أن استجابة النظام المحدودة حول مجمل القضايا “حدثت بفعل الضغط الروسي على النظام لإدراك روسيا بأن الحل العسكري غير مجدِ في ظل هزائمها الأخيرة والصمود الأسطوري للثوار في مناطق ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي”.

وقد أنهى الموفد الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” الأربعاء الماضي، الجولة الأولى من المباحثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم مشيرًا إلى أن المباحثات أحرزت تقدمًا جيدًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق