Top Barالحدث الأبرزحماة وريفهاخرائط سوريا

عاجل || بسياسة الأرض المحروقة.. قوات النظام تسيطر على قرية تل الملح بريف حماة الشمالي

تمكنت قوات النظام والميليشيات المدعومة روسيًا، مساء اليوم، من السيطرة على قرية تل ملح بريف حماة الشمالي الغربي، بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل غرفة عمليات الفتح المبين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بريف حماة ،عمر العمر، إنَّ فصائل الفتح المبين استخدمت المدفعية الثقيلة خلال الاشتباكات ومنع قوات النظام من التقدم على محاور تل ملح والجبين، كما استهدفت بلدة سلحب وقرى الجلمة وكفرهود والشيخ حديد بريف حماة براجمات الصواريخ والغراد.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ قوات النظام خسرت العديد من القتلى والجرحى في صفوفها خلال الاشتباكات مع عناصر الفتح المبين، ولكنها تمكنت من السيطرة على القرية بعد انسحاب فصائل المعارضة منها تحت ضغط القصف البري والجوي الذي استخدمت فيه قوات النظام وروسيا جميع أنواع الأسلحة بما فيها الفوسفور والقنابل العنقودية.

قال مراسلنا ،نور الدين محمد، إنَّ فصائل الفتح المبين سيطرت على تل ملح آخر مرة بتاريخ السادس من الشهر الماضي، حيث كانت قبلها قوات النظام مسيطرة عليها من تاريخ السادس عشر من الشهر التاسع عام 2014.

وفي سياق الحديث عن ريف حماة، لفت مراسلنا إلى أنَّ الطيران المروحي ألقى البراميل المتفجرة على قرى الجبين والزكاة والأربعين وحصرايا بريف حماة الشمالي.

كما طال قصف مدفعي وصاروخي مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك شمالي حماة، وقرية جسر بيت الراس في سهل الغاب بريف حماة الغربي، والتي سقط فيها قتيل مدني بقصف بقذائف الهاون.

واستهدف المعسكر الروسي الواقع جنوب حلفايا أطراف مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي بالصواريخ الفوسفورية بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

 

فيديو لاقتحام قوات النظام وحلفائها لبلدة تل ملح شمال حماه بحسب الاعلام الحربي التابع للنظام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق