الشأن السوري

صحيفة ألمانية.. مرتكب الجريمة بالسيف ليس سوريًا (فيديو)

تناقلت وسائل الإعلام الألمانية منذ أيام خبر حادثة جريمة القتل التي هزت البلاد، مشتبهة فيها أن مرتكبها لاجئ سوري يبلغ من العمر 28 عامًا، لترد معلومات مخالفة تمامًا تؤكد أن مرتكب الجريمة شخص فلسطيني أردني الجنسية انتحل الجنسية السورية وحصل على حق اللجوء بصفته إنسانًا بحاجة للحماية.

وبحسب صحيفة بيلد الألمانية، أن مرتكب جريمة “شتوتغارت”، التي هزت البلاد مؤخرًا لشدة بشاعتها، هو شخص فلسطيني أردني الجنسية، واسمه “عيسى محمد”.

وأضافت الصحيفة، أن القاتل احتال على السلطات الالمانية منذ عام 2015، ليحظى بالحماية النظامية على أساس أنه سوري، وتم تسجيله في بيانات الدوائر الرسمية، فيما تبين أن عمره الحقيقي 30 عامًا وليس 28 كما تم تسجيله في الدوائر.

وشهد أحد شوارع مدينة “شتوتغارت” الأربعاء الماضي، جريمة قتل بشعة، حيث استخدم القاتل أداة حادة تشبه السيف، بحق شريكه في السكن من أصول كازاخستانية، يبلغ من العمر 36 عامًا، لدوافع مجهولة، وفق بيان شرطة المدينة.

ونشرت مصادر متابعة شريط فيديو للحادثة، تظهر الجاني على أنه “لاجئ سوري”، دون التحقق من هوية المجرم الحقيقية.

وظهر في الفيديو القاتل كان يضرب الضحية بالسيف وهو مستلقي على الأرض. الأمر الذي زاد من سرعة انتشار وتداول مقطع الفيديو، وتمكنت الشرطة من اعتقال المشتبه بعد فراره بدراجة هوائية، فيما تم استجوابه من قبل الشرطة بمساعدة مترجم فوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى