الشأن السوري

النظام يعدم 5 من معتقلي درعا في سجونه.. ومسلسل الاغتيالات يتابع حلقاته بالمحافظة!!

أعدمت قوات النظام السوري ،اليوم الأربعاء، خمس شبان من نشطاء ومقاتلين مدينة الشيخ مسكين في درعا، والمعتقلين في سجون النظام، في الوقت الذي عادت فيه حوادث الاغتيال إلى تصدر المشهد في المحافظة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا ،راجي القاسم، إنَّ النظام السوري وعقب ثلاثة أيام على إصدار مرسوم العفو العام أعدم كل من العسكري المنشق عن قوات النظام منذ العام 2012، والمعتقل في سجون النظام ،علاء الخلف، في العقد الثاني من عمره.

كما أعدمت قوات النظام قائد كتيبة ابن تيمية التابعة لفصائل المعارضة،عبد المنعم الحمد، وهو في أواخر العقد الرابع من العمر، والناشط الإغاثي ،عبد الستار العوض، في أواخر العقد الخامس من العمر.

و ،مصطفى الأحمد، المعروف باسم ،مصطفى البرم، والذي كان إمام مسجد وشرعي مع فصائل المعارضة، كما كان مصاب بإعاقة جسدية نتيجة تعرضه لمحاولة اغتيال من قبل عناصر جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام حاليًا” قبل عامين من اليوم.

بالإضافة إلى إعدام مقاتل سابق في صفوف الجيش الحر لم يتم التوصل إلى اسمه، كما أشار مراسلنا إلى أنَّ قوات النظام دفنت هؤلاء الشبان في مقبرة نجها جنوبي دمشق، والتي تواري فيها قوات النظام جثامين من يقتلون تحت التعذيب في سجونها.

وأضاف مراسلنا أنَّ قوات النظام السوري لم تبلغ أهالي الشبان لحضور الدفن، فيما تم تسليم بعض هؤلاء الأهالي أوراق ذويهم وإبلاغهم بأنهم توفوا ودفنوا في مقبرة نجها.

وبالحديث عن درعا، قال مراسلنا أنَّ مجهولين اغتالوا مساء أمس في بلدة الحراك بريف درعا الشرقي كل من ،فاخر محمد عبد الرحيم الزامل، وشقيقه ،موفق، كما تعرض شخصان من العائلة ذاتها لإصابات.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ ،فاخر الزامل، كان يعمل بشكل مباشر مع الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله اللبناني في المنطقة، وأغلب عمله في مجال نشر التشيع في الحراك ومحيطها.

كما اغتال مجهولون في منطقة درعا البلد ،محمد أمين المصري، التابع للفيلق الخامس المدعوم روسيًا، فيما استهدف مجهولون ببلدة تل شهاب غربي درعا ،أحمد بقيرات، بعبوة ناسفة نتج عنها إصابته بجروح متفاوتة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ البقيرات كان يعمل سابقًا في محكمة دار العدل التابعة لفصائل المعارضة في المحافظة، كما يعتبر حاليًا أحد أبرز رجالات اللجنة المركزية في الريف الغربي لدرعا.

ويوجه أهالي المحافظة أصابع الاتهام بعمليات الاغتيال لقوات النظام، حيث فسروا ذلك بأنَّ قوات النظام تهدف لإبقاء المحافظة بوضع متوتر لتتمكن من اقتحام المناطق التي لم تفرض سيطرتها المطلقة عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق