الشأن السوري

في يومها الثالث، تعرّف على خسائر الجيش التركي والمعارضة بـ”نبع السلام”!!

أعلنت وزارة الدفاع التركية، صباح اليوم الجمعة، عن مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين، خلال اشتباكات مع ميليشيا قسد، في إطار معارك “نبع السلام” المتواصلة شرقي الفرات شمالي سوريا.

هذا وقتل 4 عناصر من فصائل “الجيش الوطني”؛ المدعوم تركيًا، أمس الخميس، إثر كمين نفّذته ميليشيا قسد في مدينة تل أبيض شمالي الرقة، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول التركية.

بدوره، أكّد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة، ياسر الحمود، أنَّ 17 عنصرًا من فصائل المعارضة قتلوا في اشتباكات محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، منذ صباح يوم أمس حتى فجر اليوم.
وقد قامت ميليشيا قسد بأسر 3 عناصر قرب قرية الدادات المحاذية لمدينة تل أبيض عصر يوم أمس.

وأضاف، أنه خلال عملية تسلل قامت بها قوّات قسد على محور قرية بيرعاشق، فجر اليوم، تمكّنت من قتل عنصرين من المعارضة وجرح 3 آخرين.
فيما تمكّنت المعارضة من قتل 5 عناصر قوات قسد الذين تسللوا وأسر 3 آخرين.

هذا واعتقلت المعارضة في قرية الدادات شرق تل أبيض، 7 شبان بعد السيطرة عليها، وهم كانوا عناصر في قوّات الأسايش التابعة لقسد، وقاموا بإلقاء السلاح بعد اقتراب المعارك من القرية.

وفي آخر حصيلة لعملية “نبع السلام”، ذكرت الدفاع التركية عبر حسابها على موقع “تويتر” صباح اليوم أنه تم تحييد 49 مقاتلاً في صفوف ميليشيا قسد، خلال الليلة الماضية، لترتفع حصيلة خسائر القوّات الكردية إلى 277 شخصًا منذ انطلاق العملية التركية، حسب زعمها.

11102019 8

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق