سلايد رئيسيميداني

شاهد بالفيديو | عناصر داعش يحرقون سجن عين عيسى بالتزامن مع هروب المئات من عائلاتهم

تحتجز قوات سوريا الديمقراطية، الآلاف من المشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في الوقت الذي تتعرض فيه المنطقة الخاضعة لتلك القوات شمال شرقي سوريا لقصف مستمر من قبل القوات التركية وفصائل الجيش الوطني المدعومة أيضاً تركياً، منذ بدء العملية العسكرية تحت مسمى ” نبع السلام “.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” شرق الفرات، ياسر الحمود، إنَّ اليوم الأحد، سجلت الإدارة الذاتية الكردية حالة فرار من مخيم “عين عيسى” شمال الرقة، بسبب قيام قيادة قوات الأسايش بسحب جزء من العناصر المسؤولة عن حماية المخيم نحو جبهات تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

وبحسب مراسلنا، يضم المخيم المذكور نازحين من دير الزور ومناطق النظام بشكل عام، فيما ويضم قسم أخر منه عائلات عناصر تنظيم داعش وزوجات مقاتلين التنظيم.

وبحسب ما صرح به “عبد القادر موحد”، الرئيس المشترك لمكتب الشؤون الإنسانية وشؤون المنظمات في الإدارة الذاتية التابعة لقوات قسد فأن 750 عنصر من تنظيم داعش فروا من المخيم نتيجة انسحاب الحراسة الأمنية.

 

من جهته أكد مجلس الطبقة المدني التابع لقوات قسد لوكالة “ستيب الإخبارية”، بأن 15 سيدة من الجنسية السورية من زوجات مقاتلي تنظيم داعش، تمكن من الهروب من المخيم بتجاه مدينة الرقة وبرفقتهم 10 شبان من عناصر التنظيم سابقاً.

 

كما ونظم عناصر تنظيم “داعش” المحتجزون في سجن عين عيسى بريف الرقة الشمالي عصياناً، اليوم الأحد، انتهى بإحراق السجن، مع فرار عدد منهم بعد قصف السجن من قبل القوات التركية ضمن عملية “نبع السلام”، وفق ما أكدته قسد.

 

وفي تطور آخر على صعيد العملية التركية شرق الفرات، كانت رئيسة حزب المستقبل السوري “هرفين خلف”، والناشطة في حقوق المرأة الكردية، من بين تسعة أشخاص قتلوا على أحد الطرق في شمال سوريا السبت الماضي، على يد خلايا تنظيم داعش بعد تنشيطها في الأرجاء، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

“قسد” تسحب من حراسة سجون “داعش” استعداداً للمعركة ضد تركيا

شاهد بالفيديو | سجناء من عناصر “داعش” يحاولون الفرار من أحد سجون “قسد” بريف الحسكة

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق