دولي

فر من الموت بريف حماة ليلاقيه بتركيا.. مقتل لاجئ سوري بهجوم لمسلحين أتراك بأنطاليا

لقي لاجئ سوري مصرعه، اليوم الأربعاء، في مكان عمله بولاية أنطاليا التركية على يد شبان أتراك مسلحين على خلفية عملية انتقامية من مالك المنشأة التي يعمل بها اللاجئ السوري.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ الشاب، عبد الجبار بسام الحسين، والمعروف باسم عبد الجبار بسام الصطوف، لاجئ بولاية أنطاليا التركية وينحدر من مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وتابعت المصادر بأنَّه وأثناء خروج الصطوف من معمل الخياطة الذي يعمل به ويملكه شخص تركي، تعرض لهجوم من قبل عدد من الشبان الأتراك الذين أطلقوا الرصاص على رأسه من سلاح “بومب أكشن” ومن مسافة قريبة، ليلقى حتفه على الفور.

ولفتت المصادر إلى أنَّ المسلحين الأتراك أطلقوا الرصاص أيضًا على مالك معمل الخياطة ولكنه تعرض للإصابة وتم نقله من قبل وحدات الإسعاف التركية إلى أحد مستشفيات المنطقة، فيما يبدو أنَّ الهجوم انتقامي من مالك المعمل، وكان ضحيته الصطوف.

وأكملت المصادر أنَّ الشرطة التركية توافدت إلى مكان وقوع الحادثة وأغلقت الطرقات وراجعت كاميرات المراقبة، ولكنها لم تتمكن من إلقاء القبض على الفاعلين.

ويتعرض اللاجئون السوريون بين الحين والآخر لهجمات مشابهة كان آخرها إقدام شبان أتراك على تحطيم محل أحد التجار السوريين بمدينة أورفا التركية على خلفية مشاجرة بين شبان أتراك بسبب فتاة تركية، دون أن يكون لمالك المحل أي علاقة بالحادثة.

انتحار طفل سوري على باب مقبرة بتركيا بسبب التعنيف، وهذه تفاصيل القصة!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق