الشأن السوري

حزمة عقوبات أمريكية تطال أكبر ممول لحزب الله

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، التابع لوزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الجمعة، عقوبات على ثلاث شخصيات مقيمة في لبنان وجمهورية الكونغو الديمقراطية على خلفية اتهامات بغسيل الأموال لصالح حزب الله اللبناني.

وأشار وزير الخزانة الأمريكي، “ستيفن منوشين”، إلى أنّ حزب الله، استخدم شركات الشخصيات التي طالتهم العقوبات، بجمع الأموال وتبييضها في دول مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية، مع تهرّب من الضرائب بغية تمويل “مخططات الإرهاب”.

حيث طالت العقوبات ،ناظم سعيد أحمد، المقيم في لبنان، والذي وصفته وزارة الخزانة الأمريكية، بأحد أكبر ممولي ميليشيا حزب الله اللبناني، ويعمل بـ”تجارة الماس”.

وكذلك طالت أيضًا المحاسب اللبناني، طوني صعب، بالإضافة إلى، صالح عاصي، المقيم في جمهورية الكونغو الديمقراطية، و3 شركات له، حيث اتهمته الوزارة بتبيض الأموال لحساب “ناظم سعيد أحمد” وتقديم الدعم المالي للحزب.

ويشار إلى أنّ العقوبات تتمثل بتجميد ممتلكات ومصالح الشخصيات وجميع شركاتهم، في الولايات المتحدة ختى لو كانت خاضعة لملكية مواطنين أمريكيين، بالإضافة لفرض عقوبات ثانوية بموجب لائحة العقوبات الخاصة بحزب الله، وبحسب بيان الوزارة.

وأكد البيان وقوف الولايات المتحدة الأمريكية لجانب مطالب الشعب اللبناني الذي انتفضَ ضدّ الفساد وتمويل “الإرهاب” الذي يزدهر في بيئات فاسدة، على حد وصف البيان.

هذا وتصنّف واشنطن، حزب الله اللبناني، كجماعة “إرهابية”، وتقوم بفرض قيود و عقوبات صارمة على أمواله ومموليه.

عقوبات أمريكية على سفن زوّدت قوات روسية في سوريا بالنفط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق