الشأن السوري

وزير اقتصاد النظام السوري: “الوضع الاقتصادي يتحسّن، والدليل زيادة الرواتب”

قال وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة النطام السوري، أنّ “الوضع الاقتصادي يتحسّن تدريجياً”، معتبراً أنّ دليل ذلك من خلال الزيادة في الرواتب، التي أقرّتها حكومة النظام مؤخراً.

وأعرب الوزير بحكومة النظام “سامر خليل”، عن تفاجئه من “الهجمة” عليه وعلى حكومته من قبل الأهالي، قائلاً: “جاء هذا بدل أن نشاهد تحسناً بالحالة العامّة، حيث كان بلحظة واحدة يرتفع سعر صرف الليرة السورية، ما يدل مرّةً أخرى أنّ هذا شكل من أشكال الحروب”.

واعتبر أنّ هذ الأمر هو الأخطر على الإطلاق، ويجب ألّا ينساق معه الشعب، مشيراً إلى أنّ التحسّن واقعاً بالأرقام والمؤشرات، وهذا أمر قائم في الأسواق، وليس تبريراً بحسب وصفه.

وكان قدّ نفى الوزير نفسه ما نقلته وسائل الإعلام المحلّية على لسانه خلال حديثه في “مجلس الشعب”، حين قال، “إنّ الاقتصاد السوري يتحسن لكن المواطن لا يشعر بذلك”.

ويشهد الإقتصاد السوري مؤخراً شبه انهيار، بعد هبوط أسعار صرف الليرة السوريّة ووصوله لعتبة الـ1000 ليرة مقابل الدولار الواحد، وسط إجراءات خجولة تقوم بها حكومة النظام السوري لوقف هذا الانهيار أو للحدّ منه.

اقرأ أيضاً ?

حكومة النظام تحظر عبارة “البضاعة التي تباع لا ترد ولا تستبدل” في الأسواق السورية!

 

احتقان وغضب شعبي في العاصمة دمشق من المخالفات التموينية الجائرة، وتهديد بالنزول للشارع

حوار خاص|| رئيس مجموعة عمل اقتصاد سورية: “تعويم الليرة السورية وطباعة أوراق نقدية جديدة له نتائج كارثية عليها”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق