الشأن السوريسلايد رئيسي

عملية احتيال بالمليارات ضحيتها مصابي قوات النظام السوري وفقراء مناطق سيطرته!

تعرض الآلاف من مصابي قوات النظام السوري والطبقة الفقيرة التي تقطن مناطق سيطرته، اليوم الأربعاء، لما يرجح أن تكون أكبر عملية نصب واحتيال تحت مسمى الاستثمار و”تشغيل المصاري”.

وسلطت صحيفة “الوطن” الموالية، اليوم الأربعاء، الضوء على نشاط شركة يُرجح على الأغلب أنها نفذت عملية احتيال مدروسة.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، فإن مكتب “مؤسسة زاهر زنبركجي”، المعروف باسم “شجرتي”، أو “مركز الأعمال الكوري” قام بجمع مليارات الليرات من آلاف المواطنين بواسطة إغرائهم بفوائد خيالية، ثم ليأتي خبر تغيب مدير الشركة، وإغلاقها كالصاعقة هزت المودعين “ممن وضعوا أموالهم لدى المكتب”.

ونوّهت الصحيفة إلى أن الكثير من المواطنين تجمعوا أمام مقر الشركة، التي تم إغلاقها بالشمع الأحمر، وسط عبارات “ضاعت المصاري”، “راح شقى العمر”، جلهم من الفقراء والمصابين، إذ إن أغلب الحضور كان من عناصر جيش النظام السوري.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يلقي القبض على شخص ينتحل صفة ضابط مرتشي!! (صور)

ووفقاً للصحيفة فإن عدد المشاركين “المودعين” يُقدر بالآلاف، ومنهم من قام بإيداع أموال تزيد على مئة ألف ليرة، ومنهم بالملايين، والتي تم الحصول عليها عبر عدة طرق، منها قروض، في حين أن البعض أودع مجموع رواتبه لعدة أشهر.

وأشارت إلى أن المبلغ المتداول لدى الشركة المذكورة تُقدر بمليارات الليرات، ويوحي بوقوع عملية من كبرى عمليات النصب والاحتيال من حيث العدد، في حال ثبت ذلك في نتائج تحقيق الجهات المعنية.

وسرعان ما تهربت وزارة داخلية النظام السوري من الموضوع، بإصدار تعميم جاء فيه، أن: “مركز الأعمال الكوري، يقوم بنشاطات ذات طابع تجاري باستخدام اسم مشروع شجرتي واسم وزارة الإدارة المحلية والبيئة، علماً أن الوزارة ليس لديها أي علم بهذا الموضوع”.

فيما نشرت صفحة مركز الأعمال “الكوري” عبر صفحتها في “الفيسبوك”، أكدت فيه أن مدير الشركة موجود في سوريا، قائلةً: “اعتبروا حالكن شهر سافرتوا فيه وتأخرتوا عالقبض.. روقوا شوي”.

اقرأ أيضاً : حادثة سرقة بطريقة ذكية ومبتكرة أمام أعين مالك المنزل في حلب.. تعرف عليها !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق