الشأن السوري

“داعش” يستعيد قوّته ويهاجم النظام السوري ببادية ديرالزور.. وهذه الحصيلة

استهدف تنظيم الدولة “داعش” بهجومين منفصلين، خلال الـ24 ساعة الماضية، نقاطاً لقوات النظام السوري، في بادية مدينة الميادين بريف ديرالزور، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، إنّ مجموعة تابعة لتنظيم الدولة داعش، قامت مساء أمس الأربعاء باختطاف 4 رعاة و2000 رأس من الغنم من بادية “الميادين”، تلى ذلك وصول دوريات لقوات النظام للمنطقة والاشتباك معهم واستعادة الرعاة والأغنام.

وتحدث مراسلنا أنّ قوات النظام السوري أثناء تراجعها من منطقة الأشباك مع التنظيم، وقعت بكمين آخر، ما تسبب بسقوط العشرات منهم بين قتيل وجريح، وقُتل أيضاً الرعاة الأربعة.

اقرأ أيضًا: الطيران المجهول و”داعش” يواصلان ضرب ميليشيات إيران والنظام السوري بالبوكمال

عادت بعدها قوات النظام السوري وأرسلت تعزيزات ضخمة باتجاه المنطقة ذاتها، حتى تمكّنت من سحب جثث قتلاها، بينما حاول أهالي المنطقة بدورهم الوصول إلى جثث الرعاة، والأغنام التي بقيت في المنطقة.

وبيّن مراسلنا بأنّ تنظيم الدولة كان قدّ شنّ هجوماً أمس على نقاط قوات النظام السوري المتواجدة على الطريق الدولي مابين ديرالزور ومدينة الميادين وأوقع قتلى وجرحى بصفوفهم.

حيث قام عناصر تنظيم الدولة “داعش”، بالتسلل من عمق البادية الى الطريق الدولي، وباشروا بإطلاق قذائف (الآر بي جي)، تلاه اشتباكات بالرشاشات الخفيفة والمتوسطة.

وبدورها نعت صفحات موالية للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي مقتل (العميد محمد علي فخرو، والعريف محمد عبدالرحمن النيش، والعريف عثمان محمد النعسان)، إضافةً لمقتل ثلاثة مجندين وعدد من الجرحى بصفوف قوات النظام السوري.

يشار إلى أنّ تنظيم الدولة “داعش” كثّف مؤخراً من عملياتها ضدّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها في بادية دير الزور عموماً، حيث يواصل استهدافهم بهجمات مباغتة وكمائن، موقعاً العشرات من القتلى غي صفوفهم بشكل شبه يومي.

اقرأ أيضًا: النظام السوري ينقل جثث قتلى قواته على يدّ “داعش” من مقبرة جماعية بدير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق