الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يخسر مجموعتين وضابطًا أثناء محاولته التقدم على محور “أبو جريف” شرق إدلب

تشهد مناطق ريف إدلب الشرقي محاولات مستمرة من قبل قوات النظام للتقدم على محور أبو جريف شرق إدلب، وسط قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب حسن المحمد، إنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات المعارضة وهيئة تحرير الشام من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى، في محاولة من الثانية التقدم على محور أبو جريف في ريف إدلب الشرقي.

وأضاف مراسلنا، أنَّ قوات المعارضة تمكنت من قتل مجموعتين لقوات النظام بينهم ضابط، على محور قرية أبو جريف، إضافة إلى تدمير دبابة على محور تل خطرة، إثر استهدافها بصاروخ موجه.

اقرأ أيضاً : شاهد مظاهرة في مدينة إدلب نددت بالقصف الروسي المستمر وطالبت بوقف المجازر وأكدت على استمرار الثورة ومطالبها

وفي سياق متصل، قصفت قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الشرقي بالمدفعية والصواريخ، القرى والبلدات المتاخمة لمناطق سيطرة النظام في ريف إدلب الشرقي، بالتزامن مع قصف مدفعي على بلدة حنتوتين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

هذا وخرج عشرات المدنيين بمظاهرة حاشدة وسط مدينة إدلب، ضد حملة النظام المستمرة على ريفي إدلب وحلب، حملت شعارات عديدة أبرزها مناشدة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه حماية المدنيين في المناطق التي يقصفها النظام والروس في سوريا.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| صاروخ موجه يحول عناصر النظام السوري إلى أشلاء شرقي إدلب.. وفصيل يعلن النفير بالمنطقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق