الشأن السوري

موالو النظام السوري يطرحون حلاً لإنهاء انهيار الليرة السورية.. تعرف عليه

طرح عدد من رجال الأعمال السوريين، الموالين للنظام السوري، اليوم الجمعة، حلّاً اقتصادياً، يخرج سورية من أزمتها المالية وتدهور الليرة السورية، مع انعاش للاقتصاد وإعادة الإعمار حسب زعمهم.

وبحسب ما أوردته مواقع إعلامية موالية للنظام السوري، عن الطرح، فإنه على ثلاثة مراحل، الأول يكون بإلغاء العملة من فئة الـ2000 ليرة وتمنح مهلة لغاية 15/ شباط القادم، لاستبدالها من المصارف السورية بالفئة النقدية 500 ليرة، وضمن أراضي السورية حصراً.

المرحلة الثانية تكون بإلغاء الطبعة النقدية من فئة الـ1000 ليرة بتاريخ 15 من آذار القادم، وأن عملية الاستبدال ستجري ضمن المصارف السورية حصراً، وبالفئة النقدية 500 ليرة أيضاً.

المرحلة الثالثة هي إلغاء الطبعات القديمة من فئة الـ500 ليرة واستبدالها بطبعة جديدة من ذات الفئة،بمدة زمنية لاتتجاوز الشهر، خلال هذه الفترة ستكون الحكومة، قد قامت بطباعة كميات كافية من فئة الـ500 ليرة.

وبحسب الطرح المذكور سيكون هناك حلّاً كاملاً يتم فيه تدفق مئات المليارات السورية إلى المصارف، وإيقاف التهريب والفساد المالي، مع هبوط سعر الدولار بكل مرحلة بحدود 30 -40 % من قيمته الحالية.

وبيّن الطرح أنّ العاملين في سورية والمتقاعدين والعسكريين “وعددهم يتجاوز المليون ونصف المليون” سيقبضون أجورهم ورواتبهم اعتباراً من الشهر القادم بالعملة ذات فئة الـ 500 ليرة.

اقرأ أيضاً : انهيار الليرة يتسبب بشلل قطاعي المواصلات والتجارة بالساحل السوري

وأشار رجال الأعمال بنهاية طرحهم، إلى أنهم على يقين بأنّ فساد حكومة النظام السوري سيمعنها من تنفيذ هكذا قرارات مصيرية، كون “تجار الأزمة”، ومن يقف خلفهم متسلطين على مركز القرار فيها.

شاهد : ببالغ الأسى والحزن ننعي إليكم خبر وفاة الليرة السورية، تعالوا نستذكر أيامها الخوالي في هذا الفيديو، وكيف وصلت لهذا المصير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق