الشأن السوريسلايد رئيسي

بجرم ” التعامل بغير الليرة السورية”.. قوات النظام السوري تلقي القبض على العشرات في دمشق وحلب!

أفادت صحيفة “صوت العاصمة” المحلية، اليوم الأربعاء، أنَّ دوريات الأمن السياسي التابعة لقوات النظام السوري اعتقلت، الأسبوع الجاري، خلال حملة اعتقال نحو 40 شخصاً من العاملين في مجال الصرافة وتحويل الأموال في مدينة التل بريف دمشق.

وأوضحت أن حملة الاعتقال، جاءت على خلفية اتهامهم بالتعامل بالعملات الأجنبية “بغير الليرة السورية”، إلى جانب ضرب الاقتصاد الوطني.

وبحسب ما نقلته “صوت العاصمة”، عن مصادر وصفتها بــ”الخاصة”، فإن الأمن السياسي ركز في حملته هذه على المكاتب التي يُعتقد أنها على صلة بضباط وعناصر استخبارات النظام السوري.

اقرأ أيضاً : عروض لافتة بالأسواق السورية “أي شي بليرة” فما قصتها؟

لافتةً إلى أنها استهدفت مكتباً للصرافة تعود ملكيته إلى قيادي سابق في فصائل المعارضة قبل خوضه لعملية التسوية الأمنية، وشخص آخر يتبع لعناصر الأمن السياسي يُعرف باسم “أبو هاشم شمو”، وآخرون، منوّهةً إلى أنهم لم يتمكنوا من القبض عليهم لأنهم تواروا عن الأنظار.

ووفقاً للصحيفة المحلية، فأنه ومع توارد الأنباء عن حملات اعتقال، أغلق معظم العاملين في مجال الصرافة وتحويل الأموال مكاتبهم ووسائل التواصل الخاصة بعملهم، على حدِّ تعبيرها.

وعلى صعيدٍ متصل، اعتقلت قوات النظام السوري عدّة أشخاص في مدينة حلب، بتهمة التعامل بغير الليرة السورية، بعد ضبط عملات أجنبية بحوزتهم، في إطار الجهود التي اتخذتها وزارة داخلية النظام السوري بملاحقة العاملين بغير الليرة السورية، وذلك تطبيقاً للمراسيم التشريعية التي طرحها رأس النظام السوري، بشار الأسد، في الآونة الأخيرة، والقاضية بتجريم كل من يتعامل بالنقد الأجنبي أو ينشر سعر صرفه مقابل الليرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً : خلال ساعةٍ واحدة بشار الأسد يصدر مرسومين تشريعيين.. وموالوه “حسينا حافظ الأسد رجع للحياة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق