الشأن السوري

اغتصاب جماعي لفتاة قاصر في حلب من قبل عناصر لواء “الباقر” الشيعي، والتفاصيل

وقعت حادثة مروّعة وسط مدينة حلب، حيث أقدم عناصر مسلّحون على اغتصاب فتاة قاصر، وتهديد أهلها، الأمر الذي أثار غضب الأهالي في المدينة.

وفي التفاصيل، قالت مراسل وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل محمد، إنَّ حالة من الغضب والاحتقان سادت بين السكان في حي الشعار الواقع بمدينة حلب، على خلفية حادثة إغتصاب تعرّضت لها فتاة قاصر.


هذا وأوضحت مراسلتنا أنَّ الفتاة والتي تبلغ من العمر 17 عامًا، اختفت فجأة عقب خروجها من منزلها صباحًا، حيث توجّه أهل الفتاة لقسم الشرطة التابع لـ حي الشعار، وقدّموا بلاغًا على حادثة الاختفاء، لكن عجزت الشرطة ايجادها.

اقرأ أيضًا: أدوية وسلع أساسية أبرزها حليب الأطفال مفقودة بحلب.. ومسؤولو النظام السوري يعلقون

وأشارت مراسلة الوكالة، إلى أنَّ الفتاة عادت مساء اليوم التالي، وهي في حالة انهيار تام، ليتبيّن أنها تعرّضت للاعتداء من قبل مجموعة عناصر مسلحين.


ليتبيّن لاحقًا أنَّ المجموعة المعتدية على الفتاة تتبع لـ لواء (الباقر) التابع للحرس الثوري الإيراني.

وبناءًا على ذلك، تقدّم أهالي الفتاة بشكوى لدى قسم الشرطة، إلّا أنَّ الأخير لم يتمكّن من القبض على العناصر، وسجّل القضية “ضدّ مجهول”.


في ذات الوقت، تلقّت عائلة الفتاة تهديدات بالقتل في حال استمروا برفع الشكوى، لتضطر العائلة من مغادرة منزلها أمس الأربعاء، باتجاه منطقة أخرى خارج مدينة حلب.

اقرأ أيضًا: خاص|| لواء القدس الفلسطيني يستنفر بحلب عقب اغتيال عناصر تابعين له

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق